24 ساعة

  • تحت الاضواء الكاشفة

    بقلم : د. عبد الله بوصوف/ أمين عام مجلس الجالية

    بوصوف يكتب: القمة العربية بالجزائر..قِمة التواطؤ ضد الأمن القومي العربي..!

    أراء وكتاب

    الحلف الإيراني الجزائري وتهديده لأمن المنطقة

    دولة البيرو وغرائبية اتخاذ القرار

    الجزائر.. والطريق إلى الهاوية

    بوصوف يكتب: ماكرون ينسف فبركة الذاكرة التاريخية من طرف النظام الجزائري

    بوصوف يسلط الضوء على أزمة الطاقة والكهرباء بإسبانيا وسُبل التفاوض مع المغرب

    بانوراما

    الرئيسية | اخبار عامة | محمد السادس ينجح في عقد قمة للاتحاد الإفريقي بمراكش !

    محمد السادس ينجح في عقد قمة للاتحاد الإفريقي بمراكش !

    تمكن الملك محمد السادس في عقد قمة للاتحاد الإفريقي، رغم أن المغرب لازال لم يذخل للإتحاد بشكل رسمي الملك محمد السادس،الذي سبق أن وجه رسالة للقمة السابقة للاتحاد ،ترأس اليوم في مراكش  قمة إفريقية للعمل على هامش مؤتمر الأطراف في الاتفاقية الإطار للأمم المتحدة حول التغيرات المناخية (كوب 22).

    وتأتي هذه القمة الإفريقية التي يشارك فيها أغلب زعماء القارة  في إطار الجهود التي يبذلها المغرب على المستوى القاري في إطار التعاون جنوبءجنوب ، وكذا لتعزيز العلاقات الثنائية بين المغرب ودول إفريقيا .

    كما تأتي كدليل على الرغبة التي أولاها الملك محمد السادس، للعمل في القارة السمراء في إطار مقاربة تشاركية مهمة تروم الدفع بالقارة إلى استغلال ثرواتها الطبيعية والبشرية ونفض غبار الاستعمار الذي أنهك القارة منذ سنوات.

    وتعتبر هذه القمة بالأهمية بمكان من الناحية السياسية، نظرا لحجم الحضور الوازن لزعماء القارة الإفريقية سواء أصدقاء المغرب داخل الاتحاد أو حتى أولائك المصنفون ضمن خانة الخصوم.

    ويعتبر المغرب إفريقيا امتدادا لجذوره الحضارية والجغرافية، حيث أكد المغرب خلال الخمس عشرة سنة الأخيرة حضوره القوي والفعال داخل القارة.

    هذا الحضور عززته العديد من الاتفاقيات و الزيارات الملكية التي قام بها محمد السادس إلى العمق الإفريقي كان آخرها زيارة لشرق القارة قادته إلى رواندا وتنزانيا ومن المرتقب أن يقوم الملك يزيارات، جديدة بعد نهاية كوب 22 تشمل  كلا من مدغشقر وكينيا ونيجيريا وإثيوبيا.


    الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي جريدة وطنية | orientplus.net

    تعليقات الزوّار

    أترك تعليق

    من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.

    صوت وصورة