24 ساعة

  • تحت الاضواء الكاشفة

    بقلم : د. عبد الله بوصوف/ أمين عام مجلس الجالية

    بوصوف يكتب: القمة العربية بالجزائر..قِمة التواطؤ ضد الأمن القومي العربي..!

    أراء وكتاب

    الحلف الإيراني الجزائري وتهديده لأمن المنطقة

    دولة البيرو وغرائبية اتخاذ القرار

    الجزائر.. والطريق إلى الهاوية

    بوصوف يكتب: ماكرون ينسف فبركة الذاكرة التاريخية من طرف النظام الجزائري

    بوصوف يسلط الضوء على أزمة الطاقة والكهرباء بإسبانيا وسُبل التفاوض مع المغرب

    بانوراما

    الرئيسية | اخبار عامة | بوتفليقة يقيل سفيره بفرنسا عمار بن جمعة بسبب المغرب

    بوتفليقة يقيل سفيره بفرنسا عمار بن جمعة بسبب المغرب

    لازالت فضائح المنتدى الإفريقي للاستثمار والأعمال بالجزائر تتوالى حيث قام الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة،بإقالة سفير الجزائر بفرنسا عمار بن جمعة، وإحالته على التقاعد، وجاء هذا القرار مباشرة بعدما كانت وزارة الخارجية الجزارية ألغت عدد من الدعوات التي وجهت لشخصيات ومنظمات.كان من المفروض أن تحضر المنتدى الافريقي للإعمال و الاستثمار.

    منها ممثل المغرب إلى المنتدى، مستشار الملك محمد السادس، أندريه أزولاي وشخصيات مقربة من المغرب كالمدير العام للمؤسسة الإعلامية “أفريكا 24” ،والمتبني خطابا معاديا للجزائر وللدبلوماسية الجزائرية حسب التعريف الجزائري .

    الرئيس الجزائري حرك مقصلة عقاب، في اتجاه كل من ارتكب أخطاء ضمن فعاليات المنتدى الإفريقي للاستثمار والأعمال وتأكد للنظام الحاكم أنه لم يكون منتدى بل بؤرة للفساد والكذب وإهدار المال العام وكان لابد من تقديم أكباش فداء لهذا الفشل المدوي أمام الشعب الجزائري وكانت البداية بعزل سفير الجزائر بباريس، عمار بن جمعة،وإحالته على التقاعد الذي أصبح رسميا أول ضحايا مؤتمر “أفسيو”.

    سفير الجزائر بباريس دفع ثمن صراع الأجنحة وما يسميه النظام بخطئ دبلوماسي كبير لا يغتفر ويتعلق الأمر بمنح تأشيرات لعشرات المدعوين من قبل رئيس منتدى رؤساء المؤسسات، علي حداد، للقاء الاقتصادي، من دون إخضاع العملية للإجراأت الإدارية والقانونية المتعارف عليها.

    الأمر الذي كاد يتسبب في الترخيص بدخول الجزائر لأشخاص مصنفين في خانة “الخطر”  قبل أن تتدخل الرئاسة  وتلغي قوائم غير المرغوب فيهم والشخصيات المصنفين في خانة “الخطر” والذين هم حسب النظام الجزائري مقربين من المغرب، ما يؤشر لتغييرات واسعة في مشهد عالم المال والسياسة في الفترة المقبلة.

    وكان الرئيس بوتفليقة قد عين عمار بن جمعة سفيرا بباريس في 30 سبتمبر 2013، خلفا لميسوم سبيح الذي عزل بدوره خارج حركة التغيير في سلك السفراء والقناصلة، بعد 8 سنوات قضاها على رأس سفارة الجزائر بفرنسا، ورجت أخبار حينها عن أن أسباب تخلي بوتفليقة عن صديقه تعود لفشله في تسيير ملف مرض الرئيس وتسريبه لمعلومات عن نقله من مستشفى فال دوغراس العسكري إلى مصحة ليزانفاليد لمواصلة العلاج.

    وتواصلت فضائح المنتدى الإفريقي للاستثمار والأعمال،فبعد الفضيحة الكبيرة التي تسبب فيها رجل الأعمال علي حداد، الذي خرق البروتوكول المتفق عليه، وغياب رجال الأعمال صف الأول .

    يتسأل الجزائرون ماذا كسبت الجزائر من المنتدى الإفريقي للاستثمار والأعمال غير فظائح ونكسات وصراع رجالات دوائر القرار وكشف ممثلي دول الإفريقية الحاضرين لزيف السياسة الجزائرية التي تصدر الوهم وتستثمر في العداء والخيال وتهدر أموال دافعي الضرائب بوتفليقة يقيل سفيره  بفرنسا عمار بن جمعة بسبب المغرب


    الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي جريدة وطنية | orientplus.net

    تعليقات الزوّار

    أترك تعليق

    من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.