24 ساعة

  • تحت الاضواء الكاشفة

    بقلم : د. عبد الله بوصوف/ أمين عام مجلس الجالية

    بوصوف يكتب: القمة العربية بالجزائر..قِمة التواطؤ ضد الأمن القومي العربي..!

    أراء وكتاب

    الحلف الإيراني الجزائري وتهديده لأمن المنطقة

    دولة البيرو وغرائبية اتخاذ القرار

    الجزائر.. والطريق إلى الهاوية

    بوصوف يكتب: ماكرون ينسف فبركة الذاكرة التاريخية من طرف النظام الجزائري

    بوصوف يسلط الضوء على أزمة الطاقة والكهرباء بإسبانيا وسُبل التفاوض مع المغرب

    بانوراما

    الرئيسية | اخبار عامة | أسبوعية “ماروك إيبدو أنترناسيونال” تختار عبد اللطيف الحموشي شخصية سنة 2016

    أسبوعية “ماروك إيبدو أنترناسيونال” تختار عبد اللطيف الحموشي شخصية سنة 2016

    اختارت أسبوعية (ماروك إيبدو أنترناسيونال) المدير العام لإدارة مراقبة التراب الوطني و المدير العام للأمن الوطني عبد اللطيف الحموشي “شخصية سنة 2016″.

    واحتفت الأسبوعية ب”الشخصية الأكثر تمثيلية لمهمة أساسية باعتبارها حيوية، ووضع سائد لكونه يؤثر فينا جميعا”.

    وأكدت الجريدة الأسبوعية في بلاغ لها أن “عبد اللطيف الحموشي هو “رجل الأمن” بالمفهوم العام والخاص للكلمة، إذ توجد تحت مراقبته مجموع الأجهزة الأمنية على المستوى الداخلي، ويتعلق الأمر بكل من المديرية العامة للأمن الوطني والإدارة العامة لمراقبة التراب الوطني”.

    وأشارت الأسبوعية إلى أنه “من الصعب تصور مهمة بهذا الثقل، خاصة في الوقت الراهن. فبدعم شعبي غير مسبوق، لم تكن الشرطة المواطنة أكثر جدارة بلقبها من الآن”، مضيفا أن المغرب، الذي ينجح بشكل تام في مواجهة تهديد أمني عابر للحدود، قدم مساعدة قيمة لبلدان أجنبية في مجال مكافحة الإرهاب.

    “وعلى الرغم من ذلك”، تضيف الجريدة، “فإن الرأي العام يتذكر الاسم ولكن ليس ملامح الرجل، فعمله يتطلب التكتم، والسيد الحموشي يتصف بذلك. هي بالأحرى الخدمات التي يقدمها هي التي تتحدث عنه، مسلطة في هذا الإطار الضوء على شخصية السيد الحموشي وأصوله الاجتماعية، وطفولته وأيضا مرحلة شبابه، إلى جانب قراءة في مساره المهني.


    الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي جريدة وطنية | orientplus.net

    تعليقات الزوّار

    أترك تعليق

    من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.