24 ساعة

  • تحت الاضواء الكاشفة

    orientplus

    لماذا يتخوف النظام الجزائري من الشراكة الاستراتيجية بين المغرب والإمارات؟

    أراء وكتاب

    بنطلحة يكتب: المغرب واستراتيجية ردع الخصوم

    فلنُشهد الدنيا أنا هنا نحيا

    الحلف الإيراني الجزائري وتهديده لأمن المنطقة

    دولة البيرو وغرائبية اتخاذ القرار

    الجزائر.. والطريق إلى الهاوية

    بانوراما

    الرئيسية | اخبار عامة | المغرب يشدد المراقبة على تهريب الأسلحة في الحدود

    المغرب يشدد المراقبة على تهريب الأسلحة في الحدود

    شدد المغرب المراقبة علی حدوده لمنع تهريب الأسلحة، في الوقت الذي مازالت الحدود مع الجزائر تشكل نقطة ضعف لامتدادها على مسافة طويلة وغياب تعاون الجارة الشرقية،أخر عمليات تعاون الأمني المغربي الإسباني تثبيت أجهزة حديثة جدا بالمعبر الحدودي الجديد طار خال 2 بباب سبتة، بعد سنتين من تأجيل فتحه، بسبب خلاف بين المغرب وإسبانيا، قبل الإعلان أخيراً، عن تدشينه والانتهاء من وضع تجهيزات متطورة.

    المعبر الجديد يحتوي علی تجهیزات متطورة جدا، سواء، من الجهة المغربية أو من جهة إسبانيا، أهمها كاميرات مراقبة عالية الدقة، وجهاز سكانير الذي أصبح كل ممتهني التهريب المعيشي مجبرين على المرور منه.

    تهريب الأسلحة وبعض المواد الخطيرة كان دافعا وراء تشديد المراقبة بالمعبر الجديد، إذ تم سد جميع المنافذ بالمنطقة التي يمكن أن يستعملها المهربون، فهناك المراقبة الصارمة للواجهة البحرية المطلة على سبتة المحتلة، واستعانة الإسبان بطائرات دون طيار لمراقبة تسلل المهاجرين السريين أو مافيا التهريب ثم اخيرا كاميرات  وأجهزة مراقبة.

    وأشرف الجانب المغربي، قبل الإعلان عن فتح المعبر الجديد، على سلسلة من الاجتماعات، امتدت لأسبوعين متتاليين، وخصصت لوضع الترتيبات اللوجيستيكية والبشرية والأمنية لتيسير ونجاح عملية انطلاق المعبر الجديد، بالمقابل تجندت جميع الأجهزة الأمنية والترابية لهذه العملية، تنفيذا للاتفاقيات الموقعة بين المغرب والإسبان، قصد تيسير وتسهيل ومراقبة حركة المرور.

    من جهتها واكبت إسبانيا فتح المعبر الجديد بإجراأت جديدة، سواء تعلق الأمر بالمراقبة أو سد بعض الثغرات التي تتعلق بمراقبة ممتهني التهريب المعيشي ومرور الشاحنات، ومنها تحديد سقف لحجم البضائع التي تتجاوز أبعادها 60 على 40 سنتمترا، وتفتيش كل المواد،دون استثناء،علما أن المؤاخذات السابقة على الأمن بمعبر باب سبتة المحتلة كانت تتحدث عن أزيد من 400 سيارة، متخصصة في التهريب،وتحمل علامات ترقيم مغربية وإسبانية تدخل الثغر المحتل وتخرج منه بشكل يومي وهي محملة بمواد مهربة دون الخضوع لإجراأت التفتيش بشكل كامل.

    وطالما نبهت تقارير إلى ضعف عمليات المراقبة بمعبر باب سبتة، الذي يعرف عمليات عبور الآلاف من الأشخاص، ومئات الأطنان من مختلف أنواع البضائع المهربة عن طريق شبكات  منضمة دون ان تخضع  لعمليات التفتيش،بشكل يومي، وهو ما رفع إمكانية تهريب الأسلحة من قبل الخلايا الإرهابية  التي تنشط عادة بسبتة المحتلة، وهو ما دفع الى التفكير في فتح معبر جديد  لتخفيف الضغط عن الأول  وضمان الحد من عمليات التهريب.


    الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي جريدة وطنية | orientplus.net

    تعليقات الزوّار

    أترك تعليق

    من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.

    صوت وصورة

    عملية مرحبا .. تواصل عملية استقبال أفراد الجالية المغربية بميناء الجزيرة الخضراء


    تنديد شديد بالأوضاع المزرية في مخيمات تندوف أمام اللجنة الـ 24 بالأمم المتحدة


    الصحراء المغربية .. دعم لبناني دائم لسيادة المملكة المغربية ووحدة ترابها


    مقترح الحكم الذاتي .. دينامية دولية نشطة تؤيد المبادرة المغربية للتسوية السياسية


    عمر هلال يفضح الجزائر ويضعها مجددا في مأزق


    مداخلة قوية لعمر هلال أمام لجنة الـ 24 الأممية ويضع الجزائر أمام مأزق


    الدعم الدولي لمقترح الحكم الذاتي : اختراقات جديدة ووازنة في آسيا وأمريكا اللاتينية


    المحطة الجديدة للدار البيضاء الأكبر من نوعها على المستوى الإفريقي


    ولي العهد الأمير مولاي الحسن يطلق إنجاز محطة تحلية مياه البحر للدار البيضاء


    إقالة “مثيرة للجدل” لمدير التشريفات بالرئاسة الجزائرية


    تسليط الضوء على منظومة “إبلاغ” الرقمية المخصصة للتبليغ عن المحتويات غير المشروعة على الإنترنت


    القنيطرة .. حفل تخرج الفوج 24 للسلك العالي للدفاع والفوج 58 لسلك الأركان