24 ساعة

  • تحت الاضواء الكاشفة

    بقلم : د. عبد الله بوصوف/ أمين عام مجلس الجالية

    بوصوف يكتب: القمة العربية بالجزائر..قِمة التواطؤ ضد الأمن القومي العربي..!

    أراء وكتاب

    الحلف الإيراني الجزائري وتهديده لأمن المنطقة

    دولة البيرو وغرائبية اتخاذ القرار

    الجزائر.. والطريق إلى الهاوية

    بوصوف يكتب: ماكرون ينسف فبركة الذاكرة التاريخية من طرف النظام الجزائري

    بوصوف يسلط الضوء على أزمة الطاقة والكهرباء بإسبانيا وسُبل التفاوض مع المغرب

    بانوراما

    الرئيسية | فن وثقافة | قصيدة ساخط على وضعية

    قصيدة ساخط على وضعية

    ثسغويوت ثاروا نْ”سيدي” أحمد أبركــــــــــان
    جُمُعة امْباركة من عند الرّحمــان
    لصرخة ناسْ مدينة بركــــــــــان
    دْعاوْ ليها الرجال الشجعـــــــــان
    هي جمْرة تشْعل النيراااااان
    على الملفات اللي طالها النسيــــان
    و الأرض المبْيوعة بلا ثمـــــــان
    الزْبل معمّر لمكــــــان
    يْدُورْ عليه الذبـــــــان
    لا مندوبية ثقافة و لا اهتمام بالفنــان
    لًَحفاري فجميع الطرقــــــان
    و جرْدة “سيدي” احمد أبركــــــان
    ضربو ليها التّلفــــــــــان
    المهم = السيـــــبــا وهاذا ما كــــــــــــان !?!
    المسؤول يظل و يبات سكرااااان
    و على مصالح الناس نعســــــان
    ما راد لبال لا لفلاااااان
    و لا لفرتلاااااااااان
    متبع غي هاذا مول الجنـــان
    و لاخر عندو لبلااااان
    ناسي الشعب كولو غضبــــــان
    احلفْ بحلوفو حتى يفضح الخوّاااااان
    بغا يكون سارجاااان ولا كابتااان
    و لا هو خادم السلطااااان.
    المهم = كاين عليه البرهـــــــــان !!!
    شبعنا الذل و الهواااااان
    و التكرفيس على كرامة الانســــان
    الله يجازي الرايس بنكيراااان
    قهرنا بالزيادة فالأثمــــــــان
    كول مرة مخرج لينا بلااااااان
    مقسمو على اللجــــــان
    هاذو نتاع هاذ المهرجــــــــان
    والباقي متبع البندير و الكمـــــــان
    و حنا ما لقينا باش نشريو الخرفاااااااان
    كولشي مشومر’مأزم و عطلااااااان
    تصابينا بالحرماااااان
    ما بقات لينا غير سميت “ماروكـــــــان”.
    تخلطات لينا الألواااااان
    واش هاذي تحميرة ولا زعفرااااان
    واش هاذو تماسيح و لا جـــــــان
    واش افهمتيني مزيـــــــان؟؟؟؟؟
    آ السي بنكيرااااااان
    المهم = ما بقا عدنا لا أمــــــان و لا ائتمـــــان !
    ايوا انعل الشيطااااان
    واتسلح بالقرآآآآآآآآن
    واقرا و فهم ما جا فسورة الرحمــــــــان
    “فبأي آلاء ربكما تكذبان”.
    إمضاء الديوااااان
    من طرف مهداوي رمضــــــان
    اميس ن”سيدي” أحمد أبركااااااااااااانثاروا نْ”سيدي” أحمد أبركــــــــــان
    جُمُعة امْباركة من عند الرّحمــان
    لصرخة ناسْ مدينة بركــــــــــان
    دْعاوْ ليها الرجال الشجعـــــــــان
    هي جمْرة تشْعل النيراااااان
    على الملفات اللي طالها النسيــــان
    و الأرض المبْيوعة بلا ثمـــــــان
    الزْبل معمّر لمكــــــان
    يْدُورْ عليه الذبـــــــان
    لا مندوبية ثقافة و لا اهتمام بالفنــان
    لًَحفاري فجميع الطرقــــــان
    و جرْدة “سيدي” احمد أبركــــــان
    ضربو ليها التّلفــــــــــان
    المهم = السيـــــبــا وهاذا ما كــــــــــــان !?!
    المسؤول يظل و يبات سكرااااان
    و على مصالح الناس نعســــــان
    ما راد لبال لا لفلاااااان
    و لا لفرتلاااااااااان
    متبع غي هاذا مول الجنـــان
    و لاخر عندو لبلااااان
    ناسي الشعب كولو غضبــــــان
    احلفْ بحلوفو حتى يفضح الخوّاااااان
    بغا يكون سارجاااان ولا كابتااان
    و لا هو خادم السلطااااان.
    المهم = كاين عليه البرهـــــــــان !!!
    شبعنا الذل و الهواااااان
    و التكرفيس على كرامة الانســــان
    الله يجازي الرايس بنكيراااان
    قهرنا بالزيادة فالأثمــــــــان
    كول مرة مخرج لينا بلااااااان
    مقسمو على اللجــــــان
    هاذو نتاع هاذ المهرجــــــــان
    والباقي متبع البندير و الكمـــــــان
    و حنا ما لقينا باش نشريو الخرفاااااااان
    كولشي مشومر’مأزم و عطلااااااان
    تصابينا بالحرماااااان
    ما بقات لينا غير سميت “ماروكـــــــان”.
    تخلطات لينا الألواااااان
    واش هاذي تحميرة ولا زعفرااااان
    واش هاذو تماسيح و لا جـــــــان
    واش افهمتيني مزيـــــــان؟؟؟؟؟
    آ السي بنكيرااااااان
    المهم = ما بقا عدنا لا أمــــــان و لا ائتمـــــان !
    ايوا انعل الشيطااااان
    واتسلح بالقرآآآآآآآآن
    واقرا و فهم ما جا فسورة الرحمــــــــان
    “فبأي آلاء ربكما تكذبان”.
    إمضاء الديوااااان
    من طرف مهداوي رمضــــــان
    اميس ن”سيدي” أحمد أبركااااااااااااان


    الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي جريدة وطنية | orientplus.net

    تعليقات الزوّار

    أترك تعليق

    من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.