24 ساعة

  • تحت الاضواء الكاشفة

    بقلم : د. عبد الله بوصوف/ أمين عام مجلس الجالية

    بوصوف يكتب: القمة العربية بالجزائر..قِمة التواطؤ ضد الأمن القومي العربي..!

    أراء وكتاب

    فلنُشهد الدنيا أنا هنا نحيا

    الحلف الإيراني الجزائري وتهديده لأمن المنطقة

    دولة البيرو وغرائبية اتخاذ القرار

    الجزائر.. والطريق إلى الهاوية

    بوصوف يكتب: ماكرون ينسف فبركة الذاكرة التاريخية من طرف النظام الجزائري

    بوصوف يسلط الضوء على أزمة الطاقة والكهرباء بإسبانيا وسُبل التفاوض مع المغرب

    بانوراما

    الرئيسية | سياسة | بالفيديو. الأمن يحضر حنان باكور إلى جلسة المحاكمة

    بالفيديو. الأمن يحضر حنان باكور إلى جلسة المحاكمة

    شهدت محاكمة مدير نشر جريدة “أخبار اليوم”،  توفيق بوعشرين، مساء اليوم الأربعاء، إحضار إحدى الشاهدات في الملف ويتعلق الأمر برئيسة تحرير موقع “اليوم 24″، والتي رفضت في مرات سابقة الحضور إلى جلسة المحاكمة.

    وترجلت حنان بكور من سيارة وهي مرافقة بعناصر من الأمن الوطني، لتدخل باب محكمة الاستئناف بالدارالبيضاء، التي يتابع فيها توفيق بوعشرين بتهم تتعلق بالاغتصاب والاتجار بالبشر.

    وأكد دفاع المشتكيات أن إحدى الشاهدات (أمل هواري) عثر عليها الأمن خلال تنفيذ الأمر القضائي ب”كوفر” سيارة تعود لملكية حنان بكور بمنزل نجل المحامي في الملف، محمد زيان.يشار أن حنان بكور، إحدى الشهود في ملف بوعشرين، رفضت دعوة المحكمة لحضور جلسة يوم غد الاربعاء قصد مشاهدة الشريط الجنسي والإدلاء بشهادتها في الموضوع..

    وقالت بكور، في تدوينة على حسابها بالفيس بوك، “بلغني أن المحكمة قررت استعمال القوة العمومية لإحضار كافة المصرحات والشهود في قضية الصحافي توفيق بوعشرين، لحضور جلسة يوم غد الأربعاء”.

    وأضافت بكور، التي سبق لها أن صرحت بأن علاقاتها مع بوعشرين كانت رضائية، وكتبت تقول “والدتي منذ ليلة أمس طريحة الفراش، بعد سماعها خبر إحضاري بالقوة من بيتي، دموع أمي غالية وغآالية جدا، وأحمل كل من روعها مسؤولية ما يمكن أن يقع..إلى هنايكفي !!”

    وختمت بكور تدوينتها بالقول “خيار الإحضار بالقوة أقول طبعا لا..و أقول: لن أتراجع..وأقول ما يمليه ضميري، ولن استغل لأنني أكره الاستغلال بكل أنواعه..واللي بغاه الله يعطيه ليه!!!”

    قرار بكور، كما اعلنت عنه في تدوينتها، يثير العديد من التساؤلات تتعلق بموقفها من مؤسسة القضاء ومن القانون، إذ ان رفض استدعاء المحكمة يعرض صاحبه لمسطرة الإحضار بالقوة كما يجري العمل به في كل الدول الديمقراطية وليس في المغرب فقط..

    إمعان بكور في رفضها يكشف أنها جاهلة للقانون أولا، وأنها لا تريد مواجهة المحكمة وما بحوزتها من دلائل في ملف بوعشرين، لأن حضور الجلسة والإدلاء بشهادتها يلزمها. كما أنها فرصة لكي تقنع المحكمة ببراءتها وبعدم تورطها في هذا الملف الذي أضحى حديث العام والخاص


    الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي جريدة وطنية | orientplus.net

    تعليقات الزوّار

    أترك تعليق

    من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.