24 ساعة

  • تحت الاضواء الكاشفة

    بقلم : د. عبد الله بوصوف/ أمين عام مجلس الجالية

    بوصوف يكتب: القمة العربية بالجزائر..قِمة التواطؤ ضد الأمن القومي العربي..!

    أراء وكتاب

    فلنُشهد الدنيا أنا هنا نحيا

    الحلف الإيراني الجزائري وتهديده لأمن المنطقة

    دولة البيرو وغرائبية اتخاذ القرار

    الجزائر.. والطريق إلى الهاوية

    بوصوف يكتب: ماكرون ينسف فبركة الذاكرة التاريخية من طرف النظام الجزائري

    بوصوف يسلط الضوء على أزمة الطاقة والكهرباء بإسبانيا وسُبل التفاوض مع المغرب

    بانوراما

    الرئيسية | اخبار عامة | إحدى المشتكيات ضد بوعشرين تنتقد مساندة الأمير مولاي هشام للمتهم

    إحدى المشتكيات ضد بوعشرين تنتقد مساندة الأمير مولاي هشام للمتهم

    انتقدت الصحفية وداد ملحاف، إحدى المشتكيات في ملف مالك جريدة «أخبار اليوم»، الذي أدانته المحكمة الابتدائية بتهم الاغتصاب والاتجار بالبشر وقضت في حقه بـ12 سنة سجنا نافذا وغرامة 220 مليون سنتيم، موقف الأمير مولاي هشام المساند للمتهم في هاته القضية.

    وفي إشارة إلى الأمير مولاي هشام، قالت ملحاف في تدوينة على حسابها الخاص بموقع «فايسبوك»، «اصمتي فالدفاع يتزعمه أمير..أمير أحمر لم تحمر وجنتيه خجلا وهو ينثر كمّون ثورته على أجساد الضحايا، ليعطينا دروسا من هناك، من بلاد بعيدة، عن ديمقراطية مزعومة، ديمقراطية تشرعن الاعتداء الجنسي، والباقي تفاصيل غير مهمة».

    واختار الأمير مولاي هشام، ابن عم الملك محمد السادس مساندة مالك جريدة «أخبار اليوم»، المتابع بتهم ثقيلة تتعلق بـ«الاغتصاب والاتجار بالبشر»، حيث اعتبر مباشرة بعد صدور الحكم الابتدائي في قضية توفيق بوعشرين، أن الملف «غابت فيه شروط المحاكمة العادلة».

    كما انتقدت ملحاف مناصري توفيق بوعشرين، الذين شنوا هجوما حادا على الضحايا وكذا هيأة دفاعهم، معلقة عليهم بالقول «يوزعون صكوك الطهرانية على من يشاؤون، قضية المرأة مجرد بهارات، قد تضفي أحيانا نوعا من المصداقية الموسمية على كينونتهم النضالية، أما إن صادف أن كان المعتدي صاحب قلم، فأنت متآمرة ومندسة».

    ووصفت وداد توفيق بوعشرين بـ «الجلاد صاحب قلم، قلم يحاضر في المبادئ والديمقراطية وحقوق الإنسان، وقلم يتاجر في البشر والحجر والمبادئ وأجساد من لا حول لهن ولا قوة».

    واعتبرت المشتكية، أن قرار المحكمة، «لن يشفي جراحا تأبى أن تنمحي آثارها من القلب والعقل والذاكرة».


    الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي جريدة وطنية | orientplus.net

    تعليقات الزوّار

    أترك تعليق

    من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.