24 ساعة

  • تحت الاضواء الكاشفة

    بقلم : د. عبد الله بوصوف/ أمين عام مجلس الجالية

    بوصوف يكتب: القمة العربية بالجزائر..قِمة التواطؤ ضد الأمن القومي العربي..!

    أراء وكتاب

    فلنُشهد الدنيا أنا هنا نحيا

    الحلف الإيراني الجزائري وتهديده لأمن المنطقة

    دولة البيرو وغرائبية اتخاذ القرار

    الجزائر.. والطريق إلى الهاوية

    بوصوف يكتب: ماكرون ينسف فبركة الذاكرة التاريخية من طرف النظام الجزائري

    بوصوف يسلط الضوء على أزمة الطاقة والكهرباء بإسبانيا وسُبل التفاوض مع المغرب

    بانوراما

    الرئيسية | سياسة | تداعيات قضية عياش محجوبي.. رشق وفد وزاري في الجزائر بالحجارة (فيديو)

    تداعيات قضية عياش محجوبي.. رشق وفد وزاري في الجزائر بالحجارة (فيديو)

    رشق محتجون جزائريون مساء اليوم الثلاثاء وفدًا حكوميًا يزور منطقة أم الشمل، بمحافظة المسيلة، التي توفي فيها عياش محجوبي المعروف إعلاميًا بـ”رجل البئر” قبل أيام، في قضية شغلت الرأي العام في هذا البلد.

    و قُوبلت لجنة وزارية رفيعة المستوى للمعاينة، التي حلت بمنطقة أم الشمل في الحوامد جنوب المسيلة، أمسية الثلاثاء، بصيحات وصافرات الاستهجان وتم رشق الوفد بالحجارة، كما تم اعتراضها في الطريق المؤدي نحو الموقع المتواجد فيه الضحية عياش محجوبي، من طرف المواطنين إذ يحملون السلطات مسؤولية وفاته، بسبب التقصير في عملية الإنقاذ.

    وأظهرت مقاطع فيديو عمليات رشق بالحجارة، للوفد الذي ضم ممثلين عن وزارات الداخلية والموارد المائية والتضامن والأسرة والمدير العام للحماية (الدفاع) المدنية.

    كما منع المحتجون، الوفد من الوصول إلى البئر التي علق فيها الضحية عياش محجوبي (31 عاما)، حيث ضربوا طوقا بشريا حولها.

    بينما أشار بيان لوزارة الداخلية الجزائرية إلى أن الوفد زار بيت الضحية وقدم التعازي لعائلته.

    والأحد أعلنت قوات الحماية المدنية الجزائرية، وفاة محجوبي الذي ظل عالقا في بئر على عمق 30 مترا لستة أيام، ولاقى الحادث موجة تضامن في أنحاء البلاد.

    وقبل 8 أيام، سقط محجوبي في بئر ارتوازية، وهي عبارة عن أنبوب معدني بقطر 40 سنتيمترا، وعمق يفوق 30 مترا في بلدية الحوامد بمحافظة المسيلة جنوب شرق العاصمة.

    وتحولت قصة الشاب عياش محجوبي إلى قضية رأي عام، شغلت الجزائر وجلبت متضامنين من عدة محافظات، ومتطوعين بآليات للحفر، في حين قضى متضامنون لياليهم قرب البئر رغم البرد الشديد.

    وغصت شبكات التواصل الاجتماعي بأخبار الشاب، لا سيما “فيسبوك”، الذي يعد الأكثر انتشارًا في الجزائر.

     


    الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي جريدة وطنية | orientplus.net

    تعليقات الزوّار

    أترك تعليق

    من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.