24 ساعة

  • تحت الاضواء الكاشفة

    orientplus

    لاعبو نهضة بركان يساهمون في صندوق مواجهة فيروس كورونا

    أراء وكتاب

    المعقول

    الجزائر قوة إقليمية في التعفن!

    بانوراما

    الرئيسية | اخبار عامة | فيلم “بلا موطن” (أباتريد) يفتح ملف المغاربة المطرودين من الجزائر

    فيلم “بلا موطن” (أباتريد) يفتح ملف المغاربة المطرودين من الجزائر

    ستعرض القاعات السينمائية الوطنية ابتداء من سادس مارس المقبل، الشريط السينمائي الجديد “بلا موطن” (أباتريد) للمخرجة نرجس النجار، وبطولة الغالية بن زاوية، وأفيشاي بنعزرا، وعزيز الفاضلي، ونادية النيازي، ومحمد نظيف، وجولي غاييه، وزكرياء عاطفي.

    وعلى مدى 95 دقيقة، يناقش الفيلم قضية المغاربة الذين تم طردهم من الجزائر سنة 1975، من خلال تتبع قصة فتاة تم طردها وعمرها لا يتجاوز 12 سنة مع والدها إلى المغرب، فيما أرغمت أمها على البقاء في الجزائر، لتعيش الفتاة مأساة انسانية كبيرة بسبب فراقها عن أمها.

    ويعرض الفيلم مأساة 350 ألف مغربي طردتهم السلطات الجزائرية أواخر 1975، وشتتت عائلاتهم.

    وبخصوص اختيارها لقضية المغاربة المطرودين من الجزائر، قالت مخرجة الفيلم نرجس النجار “أنا مواطنة أنتمي إلى المغرب وإلى العالم أيضا، هناك قضايا تؤلمني، وأخرى تفرحني، وهناك مواقف أرغب في حكيها وأخرى لا”.

    وأكدت المخرجة، في بلاغ لها، أنه خلال تناولها لهذه القضية، “لم تعالجها لا تاريخيا ولا اجتماعيا ولا سياسيا، بل اختارت أن تتناولها بشكل إنساني لأنها ترغب اختراق التاريخ عبر شخصية تجسد معاناة مغاربة”.

    وشارك الفيلم المذكور في العديد من المهرجانات السينمائية الوطنية والدولية، من بينها مهرجان برلين السينمائي، الأيام السينمائية لقرطاج، المهرجان الدولي للفيلم بمراكش، والمهرجان الدولي للفيلم بسيدني الأسترالية، ومهرجان «سيني ألما» بفرنسا، والمهرجان الوطني للفيلم بطنجة، ومهرجان الفيلم العربي بألمانيا، ومهرجان موسترا دي فالنسيا بإسبانيا، ومهرجان فلسطين السينمائي، والمهرجان الدولي لسينما المؤلف بالرباط، ومهرجان فيلم المرأة لسلا.

    يذكر أن الفيلم من إنتاج شركة “لابرود”، وسيتم عرض الفيلم بقاعات سينمائية، بمدن الدارالبيضاء، ومراكش، والرباط، وفاس، وطنجة، وتطوان، ومكناس، ووجدة.


    الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي جريدة وطنية | orientplus.net

    تعليقات الزوّار

    أترك تعليق

    من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.