24 ساعة

  • تحت الاضواء الكاشفة

    طالع سعود الأطلسي. كاتب مغربي

    زلزالُ الحوز… يرتدُّ في الإعلام الفرنسي… سُعارا…

    أراء وكتاب

    بنطلحة يكتب: المغرب واستراتيجية ردع الخصوم

    فلنُشهد الدنيا أنا هنا نحيا

    الحلف الإيراني الجزائري وتهديده لأمن المنطقة

    دولة البيرو وغرائبية اتخاذ القرار

    الجزائر.. والطريق إلى الهاوية

    بانوراما

    الرئيسية | اخبار عامة | ثاباتيرو: دعم مبادرة الحكم الذاتي بالصحراء يصب في مصلحة إسبانيا وأمنها واستقرارها

    ثاباتيرو: دعم مبادرة الحكم الذاتي بالصحراء يصب في مصلحة إسبانيا وأمنها واستقرارها

    دافع رئيس الحكومة الإسبانية الأسبق، خوسي لويس رودريغيز ثاباتيرو، مرة أخرى، عن موقف بلاده بشأن قضية الصحراء المغربية، مؤكدا أن دعم مدريد لمبادرة الحكم الذاتي المغربية “يصب في مصلحة إسبانيا، أمنها واستقرارها”.

    وقال السيد ثاباتيرو، في حديث خص به صحيفة “إل باييس” الإسبانية، نشر اليوم الأربعاء إن “الأمر يتعلق بموقف يصب في مصلحة إسبانيا، أمنها وسياستها الداخلية واستقرارها”.

    وأضاف رئيس الحكومة الإسبانية الأسبق (2004-2011)، “إنني أقدر هذا الموقف بشكل إيجابي لأنه صادق وشجاع (…) وتم اتخاذه بحرية”، مشيرا إلى أنه يندرج في إطار “التناغم السياسي”.

    وحسب السيد ثاباتيرو، فإن “ما قامت به الحكومة هو توضيح وتأكيد لموقف إسبانيا، الذي يعتبر موقفا بناء وداعما” للمغرب، مذكرا بأنه منذ تقديم المغرب لهذه المبادرة في العام 2007، “رحب بها مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة، وبالتالي فإن دعمها لا يتعدى هذا الإطار”.

    وقال إن القرار المتخذ من طرف حكومة بيدرو سانشيز هو “تأكيد صريح لسياسة إسبانيا منذ العام 2008″، موضحا أنه أعرب عن دعمه لمخطط الحكم الذاتي المغربي منذ ذلك التاريخ.

    وتابع السيد ثاباتيرو “الحل السلمي للنزاعات ينبغي أن يقوم على المنطق والبحث عن اتفاق”، مؤكدا في هذا الصدد أن الحكومة الإسبانية اتخذت قرارا “شجاعا وصحيحا”.

    وخلص السيد ثاباتيرو إلى القول إن “المسؤولية تقع على عاتق الحكومات من أجل إيجاد حلول سياسية، وليس فقط إظهار التعاطف”.


    الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي جريدة وطنية | orientplus.net

    تعليقات الزوّار

    أترك تعليق

    من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.