24 ساعة

  • تحت الاضواء الكاشفة

    بقلم : د. عبد الله بوصوف/ أمين عام مجلس الجالية

    بوصوف يكتب: القمة العربية بالجزائر..قِمة التواطؤ ضد الأمن القومي العربي..!

    أراء وكتاب

    الحلف الإيراني الجزائري وتهديده لأمن المنطقة

    دولة البيرو وغرائبية اتخاذ القرار

    الجزائر.. والطريق إلى الهاوية

    بوصوف يكتب: ماكرون ينسف فبركة الذاكرة التاريخية من طرف النظام الجزائري

    بوصوف يسلط الضوء على أزمة الطاقة والكهرباء بإسبانيا وسُبل التفاوض مع المغرب

    بانوراما

    الرئيسية | اخبار عامة | ماذا أعدت السلطات المحلية ببركان من خطط و استعدادات لاستقبال موسم الشتاء؟

    ماذا أعدت السلطات المحلية ببركان من خطط و استعدادات لاستقبال موسم الشتاء؟

    حالة من الخوف لدى المواطنين من عودة فيضانات السنوات الماضية و مع انطلاق فصل تهاطل الأمطار في عدد من مناطق وتحولها لفيضانات والتي كان لها الأثر البالغ في خسائر فادحة في الأرواح والممتلكات حيث سقطت اليوم قطرات من الأمطار كانت كافية   لتحويل المدينة و شوارعها الرئيسة إلى بركة مائية.

    كل هذه الأمور دفعتنا للتساؤل عن الوضعية التي عليها قنوات تصريف المياه داخل المدينة لأننا لاحظنا بعد نزول كميات الامطار تعطل الحركة في عديد الشوارع الرئيسية . ونتساءل إلى أين وصلت الأشغال الخاصة بتنظيف المجاري الخاصة بتصريف مياه الأمطار بالمدينة؟ والآليات التي سيقع اعتمادها لمجابهة الامطار ولتفادي ما يمكن أن تخلفه من خسائر.

    حيث تأتي السيول الجارفة القادمة من المرتفعات المحيطة بمدينة بركان وبوجود اي عائق فيها تهجم المياه على المنازل وتغرق شوارعها وساحاتها وهذا إلى جانب خسائر فادحة في البنية التحتية من طرقات وحتى عدة مؤسسات عمومية خاصة كالمدارس و الثانويات لم تسلم ولا يزال اليوم البعض منها لم يتم إصلاحه بعد أن تصدع الجدران .

    وفي ظل ضبابية الوضع وعدم وضوح الرؤى بالنسبة للمواطن العادي عن التدابير واستعدادات المصالح المعنية و حتى لا تتكرر السيناريوهات السابقة عن عجز قنوات تصريف مياه الأمطار عن استيعاب كميات المياه التي اجتاحت الطرقات والشوارع والأزقة جارفة معها للأتربة والأغصان والحجارة وأعاقت بالتالي حركة السير بعدة شوارع فتحولت الى ما يشبه البحيرات .

    لابد من إتخاد الجهات المسؤولة التدابير اللا زمة للاستعداد لموسم الأمطاروالفيضانات على محمل الجد تفاديا للخسائر في الأرواح والممتلكات.


    الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي جريدة وطنية | orientplus.net

    تعليقات الزوّار

    أترك تعليق

    من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.