24 ساعة

  • تحت الاضواء الكاشفة

    بقلم : د. عبد الله بوصوف/ أمين عام مجلس الجالية

    بوصوف يكتب: القمة العربية بالجزائر..قِمة التواطؤ ضد الأمن القومي العربي..!

    أراء وكتاب

    الحلف الإيراني الجزائري وتهديده لأمن المنطقة

    دولة البيرو وغرائبية اتخاذ القرار

    الجزائر.. والطريق إلى الهاوية

    بوصوف يكتب: ماكرون ينسف فبركة الذاكرة التاريخية من طرف النظام الجزائري

    بوصوف يسلط الضوء على أزمة الطاقة والكهرباء بإسبانيا وسُبل التفاوض مع المغرب

    بانوراما

    الرئيسية | اخبار عامة | المحكمة الإدارية بوجدة تصدر حكما بتعويض التوأم سلمى وسمية الأحمدي مبلغا ماليا قدره 60 مليون سنتيم

    المحكمة الإدارية بوجدة تصدر حكما بتعويض التوأم سلمى وسمية الأحمدي مبلغا ماليا قدره 60 مليون سنتيم

    بعد طول إنتظار أصدرت المحكمة الإدارية بوجدة قرارا يقضى بتعويض عن الضرر الذي لحق التوأم سلمى وسمية الأحمدي، حيث حكمت بأداء الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين، في شخص مديرها، تعويضا ماليا إجمالي قدره 60 مليون سنتيم “30 مليون لكل واحدة منهما”.

    وسبق لها أصدرت المحكمة حكما بإيقاف تنفيذ قرار أكاديمية التربية والتكوين للجهة الشرقية القاضي بإقصاء التوأم سلمى وسمية الأحمدي من امتحانات الباكالوريا وحرمانهم من اجتياز الدورة الاستدراكية لم ينفد بعد اتهامهما بالغش في مادة الفلسفة رغم نتائجهما المتفوقة في جميع المواد.

    هذا وكان التوأم سلمى وسمية قد تقدمتا بطلب عن طريق محاميهما تطالبان فيه بتعويض قدره 70 مليون لكل منهما بالنظر إلى الضرر الذي لحق بهما جراء امتناع مصالح وزارة التربية الوطنية على تنفيذ حكمين سابقين أصدرهما القضاء الإداري لصالحهما.

    يذكر أن التوأم سلمى وسمية ولدتا يوم 27 يناير 1997 بمدينة بركان، وتابعتا دراستهما بنجاح وتفوق إلى مستوى البكالوريا في شعبة العلوم الفيزيائية، حيث كان طموحهما استكمال الدراسة في ألمانيا.

    هل سيدفع بلمختار 60 مليون من جيبه وماله الخاص ام أن المسؤولين الكبار يرتكبون الاخطاء المتعمدة والشعب يدفع التعويضات المحكوم بادائها للضحايا من المال العام؟


    الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي جريدة وطنية | orientplus.net

    تعليقات الزوّار

    أترك تعليق

    من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.