24 ساعة

  • تحت الاضواء الكاشفة

    orientplus

    لماذا يتخوف النظام الجزائري من الشراكة الاستراتيجية بين المغرب والإمارات؟

    أراء وكتاب

    بنطلحة يكتب: المغرب واستراتيجية ردع الخصوم

    فلنُشهد الدنيا أنا هنا نحيا

    الحلف الإيراني الجزائري وتهديده لأمن المنطقة

    دولة البيرو وغرائبية اتخاذ القرار

    الجزائر.. والطريق إلى الهاوية

    بانوراما

    الرئيسية | اخبار عامة | الملك محمد السادس يترأس توقيع اتفاقية إحداث منظومة “بوينغ” بالمغرب

    الملك محمد السادس يترأس توقيع اتفاقية إحداث منظومة “بوينغ” بالمغرب

    ترأس الملك محمد السادس،، اليوم الثلاثاء بالقصر الملكي بطنجة، حفل التوقيع على بروتوكول اتفاق يهم إحداث منظومة صناعية لمجموعة “بوينغ” بالمغرب، المشروع المهيكل الذي سيمكن قطاع صناعة الطيران بالمغرب من تحسين تموقعه بشكل أفضل على الصعيد العالمي.

    وسيهم هذا المشروع الوازن، الذي يعد ثمرة شراكة بين المملكة المغربية، وبين مجموعة “بوينغ” المصنفة رقم واحد عالميا في مجال صناعة الطائرات، هيكلة منظومة تتألف من الممونين وإعداد أرضية للتموين مقرها المغرب.

    وستحقق هذه المنظومة رقم معاملات سنوي إضافي عند التصدير قيمته مليار دولار، وستتيح استقرار 120 ممونا لبوينغ، كما ستمكن من إحداث 8700 منصب شغل متخصص جديد. ومن أجل تغطية حاجيات التكوين الخاصة بمنظومتها، سيتم تنفيذ برامج تكوينية معدة خصيصا من طرف “بوينغ”.

    وفي مستهل هذا الحفل تم عرض شريط مؤسساتي استعرض التطور الذي يعرفه قطاع صناعة الطيران باعتباره واحدا من المهن العالمية للمغرب خلال السنوات الاخيرة، خصوصا بفضل مخطط التسريع الصناعي الذي تم اطلاقه في 2 أبريل 2014.

    وبهذه المناسبة، ألقى وزير الصناعة والتجارة والاستثمار والاقتصاد الرقمي مولاي حفيظ العلمي، كلمة استعرض فيها الخطوط العريضة لهذا المشروع الذي يشكل إشارة قوية في عالم الصناعة، تؤكد للفاعلين الإمكانيات الحقيقية للمملكة، بما في ذلك القطاعات بالغة التعقيد وذات القيمة المضافة العالية.

    وأكد العلمي أن قطاع صناعة الطيران بالمغرب شهد، بفضل الرؤية المستنيرة للملك، ” نموا هاما خلال السنوات الأخيرة. حيث تضاعف حجم القطاع ب 6 مرات خلال 10 سنوات ، و أصبح يضم حاليا 121 فاعلا “، مسجلا أن المملكة، التي تتموقع في المرتبة ال 15 من حيث الاستثمارات في قطاع صناعة الطيران، تمكنت من ولوج الدائرة الضيقة جدا للبلدان الناشطة في هذا القطاع.

    وبعد أن ذكر بأن منظومة صناعية تقوم بدور القاطرة، من شأنها أن تعزز نجاعة وجاذبية قطاعها ،مع خلق سيرورة فضلى من الازدهار داخل الاقتصاد الوطني، أوضح العلمي أن المنظومة الصناعية لمجموعة “بوينغ” بالمغرب ستعلب دور “المسرع الحقيقي ” بالنسبة لقطاع صناعة الطيران، تماما كما كان الشأن بالنسبة لمنطقة الأنشطة من الجيل الجديد لرونو وبي. إس. آ، في قطاع السيارات.

    وقال “بعد أن اختارت المغرب عبر شراكتها مع شركة الخطوط الملكية المغربية و مجموعة “سافارن” في 2001، بهدف إحداث مصنع ماتيس، وقع اختيار “بوينغ” مرة اخرى على المملكة ، ومن ثم بلغت مرحلة جديدة، أكثر أهمية بعشر مرات، من خلال إحداث منظومتها هذه “.

    وأضاف أن المنظومة الصناعية لمجموعة “بوينغ” بالمغرب ستتمحور حول قطبين أساسيين، هما الإنتاج، مع تمركز ممونين من الدرجتين 1 و2، من جهة، وتعزيز المصانع الموجودة سلفا، من جهة أخرى، وذلك عبر الرفع من دفاتر طلبياتها، وكذا عبر التكوين، لاسيما من خلال بلورة برامج للتكوين معدة خصيصا من طرف “بوينغ”.

    من جهته، أشاد رئيس ” بوينغ للطائرات التجارية” رايموند إل. كونر، برؤية الملك التي مكنت المغرب من التحول إلى أرضية هامة لسلسلة تزويد قطاع صناع الطائرات على الصعيد العالمي، مشيرا إلى أن “بوينغ”، التي تحظى برصيد من علاقة الثقة لما يناهز 50 سنة مع المغرب ، فخورة بالعمل مع الحكومة من أجل تطوير قطاع صناعة الطيران ودعم حاجيات الإنتاج وتنافسية “بوينغ”.

    وتابع كونر قائلا ” من خلال مقاولتنا المشتركة بالدار البيضاء، تمكنا من معاينة الفرص الفريدة التي يمنحها المغرب لمناولي قطاع صناعة الطائرات، من أجل تقليص التكاليف مع الاستمرار في إنتاج مكونات للطائرات ذات جودة عالية”، مضيفا أن بوينغ والمملكة المغربية تمكنا من تطوير برنامج محفز غايته جلب ممونين جدد لبوينغ بغية الاستقرار في المغرب. وقال “وفضلا عن ذلك سنعمل أيضا على التعاون بشكل وثيق من أجل تكوين اليد العاملة المستقبلية للبلاد”.

    إثر ذلك، ترأس الملك، حفل التوقيع على بروتوكول اتفاق بين الدولة المغربية ومصنع الطائرات بوينغ، يهم إحداث منظومة لمجهزي قطاع صناعة الطائرات. ووقع هذا البروتوكول كل من مولاي حفيظ العلمي ورايموند إل. كونر. وفي أعقاب ذلك وشح الملك محمد السادس رايموند إل. كونر بالحمالة الكبرى للوسام العلوي.

    ويأتي استقرار بوينغ بالمغرب من خلال هذه المنظومة ، ليعزز مرة اخرى الثقة في جاذبية المملكة ونضج اقتصادها وكفاءة مواردها البشرية وهي مؤهلات حاسمة جاءت ثمرة استراتيجية متعددة الأبعاد يتم تفعيلها تحت القيادة المباشرة لصاحب الجلالة نصره الله ، وبفضل استقرار مشهود به والذي يحفز بشكل مستدام الاستثمار والتنمية.


    الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي جريدة وطنية | orientplus.net

    تعليقات الزوّار

    أترك تعليق

    من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.

    صوت وصورة

    سيجورني يجدد دعم باريس الواضح والمستمر لمقترح الحكم الذاتي


    واشنطن.. تقديم المبادرة الملكية من أجل الأطلسي خلال لقاء مشترك لسفارة المغرب والخارجية الأمريكية


    بوريطة : الرئاسة المغربية ستنخرط بمصداقية لتحقيق أهداف مجلس حقوق الإنسان


    المغرب يؤكد أمام محكمة العدل الدولية التزام جلالة الملك لصالح القضية الفلسطينية


    الأمير مولاي رشيد يترأس حفل عشاء أقامه جلالة الملك بمناسبة الدورة الـ 48 لجائزة الحسن الثاني للغولف


    دلالات وإشارات زيارة رئيس الحكومة الإسبانية للمغرب


    قضية الصحراء المغربية لم تعد مطروحة في الاتحاد الإفريقي


    زيارة بيدرو سانشيز للمغرب .. زخم جديد لدينامية العلاقات الثنائية بين المغرب وإسبانيا


    جلالة الملك محمد السادس يستقبل رئيس الحكومة الإسبانية بيدرو سانشيز


    المبادرة الملكية لتمكين دول الساحل من الولوج الى الأطلسي


    أديس أبابا.. تدشين نافورة مغربية بمقر الاتحاد الإفريقي


    أهمية التعاون العسكري المغربي الأميركي