24 ساعة

  • تحت الاضواء الكاشفة

    بقلم : د. عبد الله بوصوف/ أمين عام مجلس الجالية

    بوصوف يكتب: القمة العربية بالجزائر..قِمة التواطؤ ضد الأمن القومي العربي..!

    أراء وكتاب

    الحلف الإيراني الجزائري وتهديده لأمن المنطقة

    دولة البيرو وغرائبية اتخاذ القرار

    الجزائر.. والطريق إلى الهاوية

    بوصوف يكتب: ماكرون ينسف فبركة الذاكرة التاريخية من طرف النظام الجزائري

    بوصوف يسلط الضوء على أزمة الطاقة والكهرباء بإسبانيا وسُبل التفاوض مع المغرب

    بانوراما

    الرئيسية | اخبار عامة | يوم دراسي حول البيئة و التغيرات المناخية ببركان تحضيرا للمؤتمر العالمي للمناخ (كوب 22)

    يوم دراسي حول البيئة و التغيرات المناخية ببركان تحضيرا للمؤتمر العالمي للمناخ (كوب 22)

    تحت شعار“لنتحرك جميعا في مواجهة التغيرات المناخية” وفي إطار التحضيراتالتمهيدية على صعيد إقليم بركان للمؤتمر العالمي للمناخ (كوب 22) الذي ستحتضنه مدينة مراكش في شهر نوفمبر المقبل،أقيم  بمقر العمالة يومه الخميس 27 أكتوبر 2016 يوما دراسيا حول البيئة و التغيرات المناخية نظمته عمالة إقليم بركان بتعاون مع المجلس الإقليمي و جامعة محمد الأول وباقي الشركاء .

    و يهدف هذا اللقاء إلى التعريف بالتحديات و المجهودات المبذولة في  المجال البيئي و التحسيس بالقضايا البيئية و مخاطر التغيرات المناخية و تنسيق الجهود لمواجهتها مع دعم و تشجيع المبادرات الهادفة إلى حماية البيئة والاشتغال على التنمية المستدامة ودعم البحث العلمي في الميدان البيئي والطاقات المتجددة.

    أكد المتذخلون أن موضوع البيئة و المشاكل البيئية يعدان من أهم التحديات التي تواجه دول العالم شعوبا وحكومات وعلى رأس هذه التحديات قضية تغير المناخ والاحتباس الحرارى، وفي هذا السياق فقد تم وضع خارطة طريق مستقبلية تضمن ضرورة مشاركة كل أطراف المجتمع الدولى بشقيه النامى والمتقدم فى جهود مجابهة تغير المناخ،

    كما أشاروا الى أن المغرب قد اتخذ  مبادرات تشريعية من خلال اعتماد مقاربة قانونية مندمجة ترتكز على تدخل الدولة في تدبير المخاطر البيئية و السهر على إحترام المجال البيئي و حمايته و الحفاظ عليه، و قد وضعت لأجل ذلك مجموعة من النصوص القانونية المتعلقة بحماية الطبيعة من الأضرار والمحافظة على صحة و سلامة المواطنين نذكر من بينها : قانون 81.12   المتعلق بالساحل، قانون 13ء27 المتعلق باستغلال المقالع و قانون رقم 15/ 77 القاضي بمنع صنع الأكياس …

    وعلى غرار باقي اقاليم المملكة فان عمالة إقليم بركان انخرطت بدورها في النهج العام الرامي إلى  المساهمة في حماية البيئة وكرست كل مجهوداتها بشراكة مع كافة الفاعلين لإدماج البعد البيئي في مشاريعها والمحافظة على مجالاتها الطبيعية و حماية الموارد المائية ومحاربةالتلوث ، ويمكن اختزال ما تم إنجازه في المجال البيئي من برامج و مشاريع و أنشطة فيما يلي :

    حملة جمع و إتلاف الأكياس البلاستيكية»  زيرو ميكا«تنفيذا لمقتضيات دورية السيد وزير الداخلية عدد 117 بتاريخ 31 مايو 2016
    الاجراأت المتخذة لتطوير تدبير قطاع النظافة بالإقليم (توحيد جهود الجماعات داخل إطار مجموعة الجماعات تريفة – تفويت تدبير قطاع النظافة لشركة “أفيردا” ءتفويت تدبير المطرح العمومي تريفة  لشركةصOص Nضض )
    تهيئة المطارح العشوائية و إغلاقها بصفة نهائية
    مشروع إعادة تهيئة وتوسيع محطة معالجة المياه العادمة لبركان الكبرى.
    الاهتمام بالمناطق المحمية ذات الأهمية البيولوجية والايكولوجية والمتعلقة بمحميتي ملوية و جبال بني يزناسن (إرساء و تثبيث حوالي 2 هكتار من الكثبان الرملية بكلفة تقدر ب 600.000 درهم ( إقامة ممرات خشبية ولوحات تحسيسية) – إعداد دراسة هيدرولوجية للموقع ذو الأهمية البيولوجية  و الإيكولوجية لملوية وإنشاء قنوات مائية لتصريف المياه من عين الشباك نحو المناطق الرطبة لملويةبكلفة تقدر ب 1.200.000 درهمء   إقامة سياج واقي للحيلولة دون ولوج و مرور الراجلين و كذا توقف السيارات بالمحمية و كذا تهيئة و إقامة ممرات مؤدية لشاطئ المحمية و تجهيز المنطقة ب (المرافق الصحية  و أكشاك للتحسيس و التواصل و الإعلام و لوحات إخبارية و تحسيسية….) و هو مشروع كلف ما مجموعه 3.300.000 درهم.)
    نظافة و تنظيم الشاطئ  (انخراط إقليم بركان في الحملة الوطنية « شواطئ نظيفة” ) .
    احتضان اقليم بركان للنسخة الثالثة من الندوة الفرونكوفنية المنظمة بمدينة السعيدية أيام 12 إلى 15 ابريل 2016 حول موضوع ” الاحتراق و تلوث الهواء” والتي تم تنظيمها من طرف جامعة محمد الأول بوجدة بشراكة وتعاون مع جامعات أورليونس، ليل وليون الفرنسية.

    وقد تميز هذا اللقاء  بتقديم عدة عروض وأشرطة وثائقية تمحورت مجمل مواضيعها حول اشكالية التغيرات المناخية و تآثيراتها على البيئة و الصحة والاقتصاد و الحلول المقترحة للحد من آثارها   مع إبراز المجهودات المبذولة من طرف الفاعلين في المجال البيئي و التنمية المستدامة و نذكر من بين هذه العروض :

    -التنمية الفلاحة و التغيرات

    -السياسات الوطنية و الدولية  المنتهجة اتجاه التغيرات المناخية ؛

    – تأثير التغيرات المناخية على الموارد المائية و الفلاحة والصحة؛

    -تدابير الحد من أثار التغيرات المناخية و التأقلم معها؛

    – الطاقات المتجددة: البحث و التكوين و التنمية القروية؛

    – العمل على جعل بركان إقليما إكولوجيا.

    وقد تم تتويج هذا اليوم الدراسي بتوقيع عدة اتفاقيات شراكة لانجاز مشاريع وأنشطة تروم المساهمة في حماية البيئة من طرف مختلف الشركاء المعنيين بالشأن البيئي  حول :

    – التكوين و التكوين المستمر،

    – تشجيع البحث العلمي في الطاقات المتجددة،

    –  تنظيم مؤتمر دولي للعلوم المادية و البيئة،

    – جمع الأكياس البلاستيكية، انجاز وتوزيع الأكياس البديلة.

    وفي الختام تمت زيارة أروقة معارض متنوعة لبعض القطاعات الإدارية و  المهنية و جمعيات المجتمع المدني بمقر العمالة تعرض أهم أنشطتها وانجازاتها في الميدان البيئي و التنمية المستدامة، كما تم  بهذه المناسبة أيضا توزيع الجوائز و الشواهد التقديرية على بعض الهيئات المشاركة في هذا اللقاء.


    الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي جريدة وطنية | orientplus.net

    تعليقات الزوّار

    أترك تعليق

    من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.

    صوت وصورة