24 ساعة

  • تحت الاضواء الكاشفة

    بقلم : د. عبد الله بوصوف/ أمين عام مجلس الجالية

    بوصوف يكتب: القمة العربية بالجزائر..قِمة التواطؤ ضد الأمن القومي العربي..!

    أراء وكتاب

    الحلف الإيراني الجزائري وتهديده لأمن المنطقة

    دولة البيرو وغرائبية اتخاذ القرار

    الجزائر.. والطريق إلى الهاوية

    بوصوف يكتب: ماكرون ينسف فبركة الذاكرة التاريخية من طرف النظام الجزائري

    بوصوف يسلط الضوء على أزمة الطاقة والكهرباء بإسبانيا وسُبل التفاوض مع المغرب

    بانوراما

    الرئيسية | اخبار عامة | الرئيس البرتغالي يوجه ضربة قوية لجبهة “البوليساريو” الرئيس البرتغالي يوجه ضربة قوية لجبهة “البوليساريو” المزيد: http://www.akhbarona.com/politic/187706.html#ixzz4PR74Amc9

    الرئيس البرتغالي يوجه ضربة قوية لجبهة “البوليساريو” الرئيس البرتغالي يوجه ضربة قوية لجبهة “البوليساريو” المزيد: http://www.akhbarona.com/politic/187706.html#ixzz4PR74Amc9

    وجه الرئيس البرتغالي مارسيلو روبيرو ديساوسا، ضربة قوية لإحدى الجهات المناصرة لجبهة “البوليساريو” الانفصالية والممولة من طرف الجزائر، ويتعلق الأمر بـ”تمثيلية منظمة العدالة البريطانية في البرتغال”، التي وجهت رسالة إلى الرئيس البرتغالي طالبته بممارسة الضغط على المغرب لإطلاق سراح معتقلي “اكديم ايزيك” ودعم البوليساريو فيما يتعلق بتقرير المصير.

    الرئيس البرتغالي أكد أن السياسة الخارجية لبلاده من اختصاص وزارة الخارجية البرتغالية التي تملك الإختصاص، التي هي السلطة العامة المختصة في التعامل مع هذه القضايا نيابة عن رئيس الجمهورية، يقول الرئيس البرتغالي.

    وذهبت منظمة عدالة البريطانية، في البرتغال، إلى حد الإشارة في رسالتها لأعلى سلطة في البرتغال، إلى نعت المغرب، بنعوت اعتادتها جبهة “البوليساريو”، والجزائر، تجاه المغرب.

    وتعد هذه المنظمة، من أبرز الهيئات التي تشتغل لحساب البوليساريو، والجزائر، بغطاء حقوقي محكم، زاد من قوتها، انخراط يساريين في مجموعة من البلدان الأوروبية، فيها.

    للإشارة  منظمة العدالة البريطانية في البرتغال إلى جانب بعض الجمعيات حولت قضية الصحراء إلى قضية للإتجار والإستفادة من تمويلات من طرف ديارس المخابرات الجزائرية  .


    الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي جريدة وطنية | orientplus.net

    تعليقات الزوّار

    أترك تعليق

    من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.