24 ساعة

  • تحت الاضواء الكاشفة

    بقلم : د. عبد الله بوصوف/ أمين عام مجلس الجالية

    بوصوف يكتب: القمة العربية بالجزائر..قِمة التواطؤ ضد الأمن القومي العربي..!

    أراء وكتاب

    الحلف الإيراني الجزائري وتهديده لأمن المنطقة

    دولة البيرو وغرائبية اتخاذ القرار

    الجزائر.. والطريق إلى الهاوية

    بوصوف يكتب: ماكرون ينسف فبركة الذاكرة التاريخية من طرف النظام الجزائري

    بوصوف يسلط الضوء على أزمة الطاقة والكهرباء بإسبانيا وسُبل التفاوض مع المغرب

    بانوراما

    الرئيسية | اخبار عامة | رسائل البروتوكول الملكي في استقبال قادة العالم المشاركين في COP 22

    رسائل البروتوكول الملكي في استقبال قادة العالم المشاركين في COP 22

    استقبل الملك محمد السادس صباح اليوم الثلاثاء بمدينة مراكش، قادة دول العالم المشاركين في مؤتمر الأطراف في الاتفاقية الإطار للأمم المتحدة بشأن تغير المناخ (كوب22) التي تحتضنها المدينة بين 7 و18 نونبر الجاري.

    و بدا واضحا خلال حفل الاستقبال الرسائل التي بعثها الملك محمد السادس، الذي كان يقف إلى جانب الأمين العام للأمم المتحدة بان كيمون ووزير الخارجية ورئيس القمة صلاح الدين مزوار، وباتريسيا سبينوزا الأمينة التنفيذية للاتفاقية الإطار للأمم المتحدة حول التغيرات المناخية،  وهو يستقبل قادة بعض الدول المشاركين في هذه القمة.

    وظهرت حفاوة الاستقبال الملكي لأمراء الكويت جابر الأحمد الصباح وأمير دولة قطر تميم بن حمد  وأمير دولة موناكو كما شملت الحفاوة الملكية دول إفريقية صديقة حيث بدا الملك منسجما تماما مع ضيوفه الكبار من القارة السمراء كالرئيس السنغالي ماكي سال ورئيس رواندا بول كاغامي والرئيس الإيفواري حسن واتارا ورئيس اوغندا يوري موسيفيني.

    وعلى العكس من ذلك  لم يلقى بعض الزعماء الأفارقة الذين تبنوا طرح الدعم الانفصالي لجبهة البوليساريو الحفاوة نفسها على رأسهم، أقدم رئيس في القارة  روبير موغابي  رئبيس زمبابوي الداعم الرئيس لأطروحة الانفصال التي تتبناها جنوب إفريقيا والجزائر في الاتحاد الإفريقي الذي حضرت رئيسته نكوسازانا دلامينيءزوما بدورها للمشاركة في قمة المناخ.

    واتضح جليا أن البروتوكول في قمة المناخ أعطى أولوية للملوك والأمراء خاصة وأن الصورة الجماعية جمعت الملك في الصف الأول إلى جانب كل من أمير الكويت وقطر وأمير موناكو إضافة إلى الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند .


    الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي جريدة وطنية | orientplus.net

    تعليقات الزوّار

    أترك تعليق

    من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.

    صوت وصورة