24 ساعة

  • تحت الاضواء الكاشفة

    بقلم : د. عبد الله بوصوف/ أمين عام مجلس الجالية

    بوصوف يكتب: القمة العربية بالجزائر..قِمة التواطؤ ضد الأمن القومي العربي..!

    أراء وكتاب

    الحلف الإيراني الجزائري وتهديده لأمن المنطقة

    دولة البيرو وغرائبية اتخاذ القرار

    الجزائر.. والطريق إلى الهاوية

    بوصوف يكتب: ماكرون ينسف فبركة الذاكرة التاريخية من طرف النظام الجزائري

    بوصوف يسلط الضوء على أزمة الطاقة والكهرباء بإسبانيا وسُبل التفاوض مع المغرب

    بانوراما

    الرئيسية | اخبار عامة | اكديم إيزيك”…غرفة الجنايات ترجئ الملف إلى يناير المقبل

    اكديم إيزيك”…غرفة الجنايات ترجئ الملف إلى يناير المقبل

    قررت غرفة الجنايات الابتدائية بملحقة محكمة الاستئناف بسلا، اليوم الاثنين، تأجيل النظر في قضية “اكديم إيزيك” إلى الـ23 يناير المقبل، وذلك بعد أن قبلت الغرفة طلب النقض، للنظر في القضية التي يتابع فيها متهمون على خلفية الأحداث المرتبطة بتفكيك مخيم “اكديم إيزيك” بمدينة العيون في نونبر من سنة 2010.

    وأجلت غرفة الجنايات الابتدائية بملحقة محكمة الاستئناف بسلا، في جلستها النظر في قضية بـ”اكديم إزيك”، إلى الـ23 يناير المقبل.

    وشرعت الغرفة المذكورة، بعد قبول طلب النقض، في النظر في قضية المتهمين المتابعين على خلفية الأحداث المرتبطة بتفكيك مخيم “اكديم إيزيك” بمدينة العيون في نونبر من سنة 2010.

    وكانت المحكمة العسكرية بالرباط، قد أصدرت يوم 17 فبراير 2013، في حق المتهمين الـ25 (واحد يوجد في حالة فرار وصدر في حقه حكم غيابي) أحكاما تراوحت بين السجن المؤبد و30 و25 و20 سنة سجنا نافذا بعد مؤاخذتهم من أجل تهم “تكوين عصابة إجرامية، والعنف في حق أفراد من القوات العمومية الذي نتج عنه الموت مع نية إحداثه والمشاركة في ذلك”.

    وتعود هذه الأحداث إلى 10 أكتوبر 2010، عندما نصب محتجون من مدينة العيون، تجمعا للخيام في منطقة “إكديم إيزيك” قرب المدينة بهدف الدفاع عن مطالب اجتماعية متعلقة أساسا بالسكن والتشغيل.

    يذكر أن هذه الاعتداأت، خلفت 11 قتيلا من بين صفوف قوات الأمن من ضمنهم عنصر في الوقاية المدنية، و70 جريحا من بين تلك القوات، عدد كبير منهم إصاباتهم بليغة، وأربعة جرحى في صفوف المدنيين.


    الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي جريدة وطنية | orientplus.net

    تعليقات الزوّار

    أترك تعليق

    من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.