24 ساعة

  • تحت الاضواء الكاشفة

    بقلم : د. عبد الله بوصوف/ أمين عام مجلس الجالية

    بوصوف يكتب: القمة العربية بالجزائر..قِمة التواطؤ ضد الأمن القومي العربي..!

    أراء وكتاب

    الحلف الإيراني الجزائري وتهديده لأمن المنطقة

    دولة البيرو وغرائبية اتخاذ القرار

    الجزائر.. والطريق إلى الهاوية

    بوصوف يكتب: ماكرون ينسف فبركة الذاكرة التاريخية من طرف النظام الجزائري

    بوصوف يسلط الضوء على أزمة الطاقة والكهرباء بإسبانيا وسُبل التفاوض مع المغرب

    بانوراما

    الرئيسية | اخبار عامة | هل يطرد الاتحاد الإفريقي جبهة “البوليساريو” من عضويته؟

    هل يطرد الاتحاد الإفريقي جبهة “البوليساريو” من عضويته؟

    أبلغ الاتحاد الإفريقي قيادة بوليساريو، بأن مقعد الجمهورية الوهمية أصبح في خطر، إثر مطالبة أغلبية الأعضاء بإعادة النظر في طبيعة عضويتها، وذلك في إشارة إلى إمكانية تخفيض تمثيليتها إلى ما دون العضوية الكاملة، إذ نبهت نكوسازانا دلاميني زوما، رئيسة المفوضية الإفريقية، إلى تحديات تمنع الجمهورية الوهمية من الوفاء بالتزاماتها السيادية.

    المفوضية دخلت في مشاورات مع بوليساريو للخروج بأقل الخسائر من حصار بدأ يشتد خناقه بتزايد الدول المؤيدة لعودة المغرب إلى الاتحاد، إذ أوفدت دلاميني زوما، الاثنين الماضي، لازوراس مكاباومبي، مستشار المفوضية في الشؤون القانونية إلى تندوف لإبلاغ الجبهة الانفصالية بما ينتظرها في حال تم انتخاب رئيس جديد للمفوضية”.

    وكشفت مصادر دبلوماسية أن مستشار رئيسة مفوضية الاتحاد الإفريقي وضع إبراهيم غالي، بصفته أمين عام جبهة بوليساريو، أمام التحديات التي تواجهها مؤسسات “الدولة الصحراوية” في تنفيذ اتفاقياتها مع الاتحاد الإفريقي، مقترحا المساعدة على تذليلها.
    من جهته رصد الموساوي العجلاوي أستاذ التاريخ المعاصر بمعهد الدراسات الإفريقية الصعوبات التي ستواجه بوليساريو داخل الاتحاد، على اعتبار أن موازين القوى داخل الاتحاد بدأت تتغير إثر تفكك محور بريتوريا-أبوجا-الجزائر، في إشارة إلى الحلف الثلاثي المشكل من الجزائر وجنوب إفريقيا ونيجيريا”.


    الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي جريدة وطنية | orientplus.net

    تعليقات الزوّار

    أترك تعليق

    من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.