24 ساعة

  • تحت الاضواء الكاشفة

    orientplus

    لماذا يتخوف النظام الجزائري من الشراكة الاستراتيجية بين المغرب والإمارات؟

    أراء وكتاب

    بنطلحة يكتب: المغرب واستراتيجية ردع الخصوم

    فلنُشهد الدنيا أنا هنا نحيا

    الحلف الإيراني الجزائري وتهديده لأمن المنطقة

    دولة البيرو وغرائبية اتخاذ القرار

    الجزائر.. والطريق إلى الهاوية

    بانوراما

    الرئيسية | حوارات | المرضي: أطلقنا عريضة للتحسيس بالإصلاحات العشوائية لصناديق التقاعد

    المرضي: أطلقنا عريضة للتحسيس بالإصلاحات العشوائية لصناديق التقاعد

    إلى حدود مساء امس الثلاثاء 07 أكتوبر، بلغ عدد الموقعين على العريضة التي أطلقها حسن المرضي الكاتب العام للنقابة الشعبة للمأجورين ضد مشروع الحكومة لإصلاح صناديق التقاعد، أكثر من 3500 موقع،  عبروا عن رفضهم للمشروع الذي تمت إحالته على المجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي لإبداء الرأي فيه، المرضي الذي أطلق العريضة على الموقع المتخصص في العرائض الشعبية (أفاز)، يوضح ل”اليوم24″ سبب إطلاقه للعريضة المذكورة.
    – أطلقتم مؤخرا عريضة على شبكة الانترنت ضد مشروع الحكومة لإصلاح صناديق التقاعد، كيف اهتديتم إلى الفكرة؟
    هي فكرة في الحقيقة راودتنا منذ سنوات وليست وليدة اليوم، لقد أطلقت عريضة مشابهة بخصوص التعاضدية العامة لموظفي الإدارات العمومية، ونحن في الحقيقة نتوخى تحسيس الرأي العام بخطورة الإصلاح العشوائي والارتجالي لصناديق التقاعد، خاصة نظام المعاشات المدنية، في غياب الممثلين الرسميين للمنخرطين بعدما وجه مشروع الإصلاح إلى المجلس الاقتصادي والبيئي.
    – هناك من يقول بأن المواطنين الذين تتوجهون إليهم بهذه العريضة غير معنيين بالموضوع، وأن معركة إصلاح صناديق التقاعد، هي معركة نقابية بامتياز؟
    العريضة، تتوجه إلى المعنيين بشكل مباشر أو غير مباشر بصناديق التقاعد، فالذي لم يكن منخرطا في الصندوق له أهل منخرطون، ومن هنا من باب التضامن فان الغير منخرطين هم أيضا معنيون بهذه الإصلاحات.
    ثم إننا توجهنا بالعريضة إلى الرأي العام، يأتي تأكيدا منا على قيامنا بدورنا المنوط بنا للدفاع عن حقوق المنخرطين.
    – ما مصير هذه العريضة؟
    العريضة وضعناها رهن إشارة العموم، بالتزامن مع عطلة العيد، سنحاول أن نجمع العدد الكافي من الموقعين قبل توجيهها إلى السلطات المختصة، وهي ستبقى مفتوحة في كل وقت للتوقيع عليها، غير أننا عند بلوغنا لعدد من الموقعين لا أستطيع تحديده بالضبط في الوقت الراهن، سنوجهها إلى السلطات المعنية، لتبليغها برفض الموقعين للإصلاحات المقترحة.


    الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي جريدة وطنية | orientplus.net

    تعليقات الزوّار

    أترك تعليق

    من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.