24 ساعة

  • تحت الاضواء الكاشفة

    بقلم : د. عبد الله بوصوف/ أمين عام مجلس الجالية

    بوصوف يكتب: القمة العربية بالجزائر..قِمة التواطؤ ضد الأمن القومي العربي..!

    أراء وكتاب

    الحلف الإيراني الجزائري وتهديده لأمن المنطقة

    دولة البيرو وغرائبية اتخاذ القرار

    الجزائر.. والطريق إلى الهاوية

    بوصوف يكتب: ماكرون ينسف فبركة الذاكرة التاريخية من طرف النظام الجزائري

    بوصوف يسلط الضوء على أزمة الطاقة والكهرباء بإسبانيا وسُبل التفاوض مع المغرب

    بانوراما

    الرئيسية | اخبار عامة | العاملات بوجدة في وقفة إحتجاجية للمطالبة بحق الاستفادة من بطائق الانخراط في خطوط النقل الحضري لشركة « موبيليس»

    العاملات بوجدة في وقفة إحتجاجية للمطالبة بحق الاستفادة من بطائق الانخراط في خطوط النقل الحضري لشركة « موبيليس»

    نظمت يوم الأحد 30 يناير2017العشرات من العاملات وقفة إحتجاجية أمام المقر الرئيسي للجماعة الحضرية لوجدة ضد حرمانهن من الاستفادة من بطائق الانخراط التي تمكنهن من استعمال خطوط النقل الحضري التابعة للشركة الجديدة « موبيليس».

    للإشارة فقد سبق أن شهدت ” ساحة جدة ” بشارع محمد الخامس زوال اليوم الخميس 19 يناير وقفة احتجاجية،مماثلة  وطالبوا بحق الاستفادة من الانخراط والاشتراك في خيوط الشركة بثمن تفضيلي 150 درهم في الشهر، أسوة بشركة الشرق  أو شركة النور.

    وحسب مصادر فإن الاتفاقية  تمنح حق الانخراط والاشتراك للطلبة والتلاميذ فقط. و الشركة غير ملزمة بتنفيذ شيء لم يرد في كناش التحملات. وأكدت أن ما قامت به شركة الشرق والنور بفتح باب الانخراط للعموم ب 150 درهما في الشهر، لا يمكن أن تسايره شركة موبليس التي استثمرت الملايين بجلبها حافلات آخر طراز وتكنولوجيا ثمنها يتعدى 150 مليون سنتيم للحافلة الواحدة. ووظفت 238 عاملا من شركة الشرق التزاما ببنود الاتفاق.

    ويظهر أن شركة موبليس تسجل يوميا عجزا ماليا يقدر ب 40 في المائة منذ فاتح يناير تاريخ الشروع في تولي مرفق قطاع النقل بمدينة وجدة، ويتوقع استمرار هذا العجز خلال الشهور القادمة.

    16113978_1250279295060430_50656502818690993_nIMG_20170129_145532-660x330-335d2m9hxljl3w7q1ce4u8

     

     


    الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي جريدة وطنية | orientplus.net

    تعليقات الزوّار

    أترك تعليق

    من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.