24 ساعة

  • تحت الاضواء الكاشفة

    orientplus

    لماذا يتخوف النظام الجزائري من الشراكة الاستراتيجية بين المغرب والإمارات؟

    أراء وكتاب

    بنطلحة يكتب: المغرب واستراتيجية ردع الخصوم

    فلنُشهد الدنيا أنا هنا نحيا

    الحلف الإيراني الجزائري وتهديده لأمن المنطقة

    دولة البيرو وغرائبية اتخاذ القرار

    الجزائر.. والطريق إلى الهاوية

    بانوراما

    الرئيسية | اخبار عامة | الأمن الوطني ينفي اتهامات موجهة عبر صفحات “الفايسبوك”‎

    الأمن الوطني ينفي اتهامات موجهة عبر صفحات “الفايسبوك”‎

    تفاعل عدد كبير من زوار مواقع التواصل الاجتماعي الأحداث التي شهدتها مدينة إمزورن بإقليم الحسيمة، خلال الأيام، الماضية ، حيث راجت العديد من الصور والفيديوهات الموثقة لما وقع، خاصة في الليلة التي تحولت خلالها وقفة احتجاجية إلى أعمال عنف.

    مصدر أمني، رفض كشف هويته، استغرب من التعليقات التي أوردتها صفحة على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، بعد نشرها لشريط يوثق لاندلاع النيران في بناية مخصصة لسكن عناصر الشرطة بمدينة إمزورن، موردة أن السلطات العمومية هي من أضرمت النار عمدا في البناية وعرضت عناصرها للخطر، في محاولة لإلصاق التهمة بنشطاء ينحدرون من مناطق الريف.

    ونفى المصدر الأمني هذه التعليقات، التي اعتبرها “غير مسؤولة وغير مستساغة لا عقلا ولا منطقا”، موضحا أن العديد من عناصر الشرطة أصيبوا جراء هذا الحادث بإصابات متفاوتة الخطورة، من بينهم خمسة موظفين تم نقلهم إلى المستشفى العسكري بالرباط بسبب خطورة وضعهم الصحي.

    المتحدث ذاته فنّد الأخبار المنشورة في صفحة أخرى، ادعى صاحبها أن حساب الأمن الوطني على مواقع التواصل الاجتماعي أهان أبناء منطقة الريف ووصفهم بعبارات قدحية ومزدرية، نافيا إقدام عناصر الأمن الوطني على تخريب ممتلكات المواطنين بمدينة إمزورن في الأحداث الأخيرة.

    وبخصوص الصفحة المنسوبة للأمن الوطني على “فيسبوك”، والتي نشرت العبارات المهينة، أكد المصدر الأمني أنها لا تتعلق نهائيا بالمديرية العامة للأمن الوطني، ولا تنطق باسمها، موضحا أن مواقع التواصل الاجتماعي تصدح بالعديد من الصفحات والحسابات الوهمية، التي تنسب بشكل مغلوط لأشخاص طبيعيين واعتباريين، نافيا أن تكون المديرية العامة للأمن الوطني تسيّر أو تدير حاليا أي صفحة على “فيسبوك”.

    وشدد المصدر الأمني ذاته على كون عناصر الشرطة معروفة بارتدائها للزي الوظيفي باللون الأزرق، الذي يحمل علامات تشخيصية بارزة وكاشفة للضوء، والتي يمكن التعرف عليها عن بعد وحتى في الليل، و”هو ما لا يتوافر في الشريط المنشور، الذي أريد له، بشكل ملتبس، أن ينسب لعناصر الأمن الوطني”، وفق تعبيره.

    وتتواصل الأبحاث القضائية التي تجريها الشرطة القضائية، بتنسيق مع النيابة العامة المختصة، في موضوع الأخيرة التي شهدتها مدينة إمزورن، “وهي الأبحاث التي ستشمل حتى ظروف وخلفيات والجهات التي تقف وراء نشر مثل هذه الأشرطة المفبركة وبطريقة غير مشروعة”، يستطرد المصدر الأمني.


    الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي جريدة وطنية | orientplus.net

    تعليقات الزوّار

    أترك تعليق

    من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.

    صوت وصورة

    بلاغ رسمي: لا توجد حالة وفاة “غير عادية” في صفوف الحجاج المغاربة برسم موسم الحج 1445 هـ


    قراءة في الرسالة الملكية السامية إلى رئيس الحكومة بخصوص الإحصاء العام الـ7 للسكان والسكنى


    أزمة “العطش” تخرج مواطنين إلى الشارع في تيارت.. والسلطات بدت عاجزة عن الحل


    مبادرة الحكم الذاتي المغربية تحصد الدعم الدولي من مختلف بلدان العالم


    الانتهاكات في مخيمات تندوف تثير قلق هيئات مدنية وحقوقية


    الاتحاد الأوروبي يتهم الجزائر بانتهاك الاتفاقيات معه ويلوح بإجراءات ضدها


    من المسؤول عن عدم قدرة جزائريين على شراء أضحية العيد؟


    عملية مرحبا .. تواصل عملية استقبال أفراد الجالية المغربية بميناء الجزيرة الخضراء


    تنديد شديد بالأوضاع المزرية في مخيمات تندوف أمام اللجنة الـ 24 بالأمم المتحدة


    الصحراء المغربية .. دعم لبناني دائم لسيادة المملكة المغربية ووحدة ترابها


    مقترح الحكم الذاتي .. دينامية دولية نشطة تؤيد المبادرة المغربية للتسوية السياسية


    عمر هلال يفضح الجزائر ويضعها مجددا في مأزق