24 ساعة

  • تحت الاضواء الكاشفة

    orientplus

    لماذا يتخوف النظام الجزائري من الشراكة الاستراتيجية بين المغرب والإمارات؟

    أراء وكتاب

    بنطلحة يكتب: المغرب واستراتيجية ردع الخصوم

    فلنُشهد الدنيا أنا هنا نحيا

    الحلف الإيراني الجزائري وتهديده لأمن المنطقة

    دولة البيرو وغرائبية اتخاذ القرار

    الجزائر.. والطريق إلى الهاوية

    بانوراما

    الرئيسية | اخبار عامة | الدورة الثانية لمهرجان البلوزة بمدينة وجدة تحت شعار ” هوايتنا في لباسنا ”

    الدورة الثانية لمهرجان البلوزة بمدينة وجدة تحت شعار ” هوايتنا في لباسنا ”

    تعلن جمعية الشرق للتنمية عن إطلاق الدورة الثانية لمهرجان البلوزة في الفترة الممتدة ما بين 16 و 19 يوليوز 2015 بمدينة وجدة تحت شعار ” هوايتنا في لباسنا ” وذلك بعد النجاح الذي عرفه المهرجان في دورته الأولى والذي شهد ترحيبا كبيرا وإقبالا من مختلف شرائح المجتمع المدني بالجهة الشرقية خاصة المرأة.
    وتهدف الدورة الثانية من المهرجان بالأساس إلى إعطاء إشعاع وطني للباس “البلوزة” الذي يعد ثراثا خاصا بالمرأة الشرقية، والذي تشتهر به مدينة وجدة والجهة الشرقية، إذ تهدف هذه الدورة إلى تسويق لباس “البلوزة” عبر جميع أنحاء المملكة، هذا بالإضافة إلى المساهمة في المحافظة عليه باعتباره ثراثا ثقافيا خاصا بالمرأة المغربية وإعطائه رونقا جديدا يساير العصر والمودة.
    وستعرف دورة هذه السنة تنظيم معرض خاص بالبلوزة سيتم من خلاله عرض الموديلات القديمة بالإضافة إلى أخر التصميمات الخاصة بهذا الزي التقليدي، كما ستقوم الجهة المنظمة بتوجيه الدعوة إلى عدد من العارضات من مختلف جهات المملكة من أجل عرض اللباس التقليدي لكل جهة وتقديمه أيام المعرض للزوار.
    وعلى غرار الدورة الأولى، ستنظم جمعية الشرق للتنمية (الجهة المنظمة للتظاهرة) ندوة علمية تحت عنوان ” كيفية المحافظة على ثراث المرأة المغربية ، اللباس التقليدي نموذجا ” سيؤطرها ذكاترة وأساتذة باحثين في مجال الثراث والمرأة.
    هذا وسيتم اختتام المهرجان بعرض أزياء خاص بلباس “البلوزة” سيعرف مشاركة عارضات من مختلف جهات المملكة بما في ذلك العارضات المنتميات للجهة الشرقية، وفي هذا السياق سيفتح باب التسجيل للمشاركة في المعرض وعرض الأزياء ابتداء من 1 مارس 2015، وعلى الراغبين في ذلك الإتصال بجمعية الشرق للتنمية من أجل ملئ استمارة المشاركة ووضع الترشيح بصفة رسمية.

    وتندرج مبادرة تنظيم الدورة الثانية لمهرجان البلوزة، في سياق المجهودات التي تروم :
    * النهوض بأحوال المرأة بالمنطقة الشرقية من خلال المحافظة على ثراثها الخاص ب “اللباس التقليدي” وإعطائه القيمة التي يستحقها، مع محاولة تطويره ليساير العصر والمودة، في أفق تسهيل تسويقه ليصبح مورد رزق لها، يساهم في تحسين أحوالها الإجتماعية.
    * تفعيل المبادرة الوطنية لتنمية الأقاليم الشرقية عبر المساهمة في اكتساب المرأة (ربات البيوت) بالجهة الشرقية مهنة وحرفة خاصه بها تستطيع مزاولتها وهي في بيتها وتدير عليها ربحا ماديا.
    * إعطاء إشعاع وطني للباس “البلوزة” من خلال توجيه الدعوة للعدد من العارضين المحترفين من مختلف أنحاء المملكة للمشاركة والحضور في فعاليات الدورة الثانية لمهرجان البلوزة
    * تفعيل المبادرة الوطنية للتنمية البشرية و إدماج الشبات المغربيات في المجتمع من خلال تنظيم ورشات خاصة بطريقة تصميم وتصنيع البلوزة بالإضافة إلى إشراكهم في تنظيم فقرات هذ المهرجان من بدايته إلى نهايته.
    يشار إلى أن الدورة الأولى من مهرجان البلوزة كانت قد رأت النور بمدينة وجدة في الفترة الممتدة ما بين 04 و 07 شتنبر 2014 وكانت قد عرفت إقبال منقطع النظير من طرف سكان مدينة وجدة والجهة الشرقية.


    الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي جريدة وطنية | orientplus.net

    تعليقات الزوّار

    أترك تعليق

    من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.