24 ساعة

  • تحت الاضواء الكاشفة

    orientplus

    لماذا يتخوف النظام الجزائري من الشراكة الاستراتيجية بين المغرب والإمارات؟

    أراء وكتاب

    بنطلحة يكتب: المغرب واستراتيجية ردع الخصوم

    فلنُشهد الدنيا أنا هنا نحيا

    الحلف الإيراني الجزائري وتهديده لأمن المنطقة

    دولة البيرو وغرائبية اتخاذ القرار

    الجزائر.. والطريق إلى الهاوية

    بانوراما

    الرئيسية | اخبار عامة | لعثماني “يتبرأ” من تصريحات بنكيران ويتمسك بحلفائه في الأغلبية

    لعثماني “يتبرأ” من تصريحات بنكيران ويتمسك بحلفائه في الأغلبية

    تبرأ سعد الدين العثماني، رئيس الحكومة والأمين العام لحزب العدالة والتنمية، من التصريحات التي قذف بها سلفه في الحزب والحكومة عبد الإله بنكيران حلفاءه في الأغلبية نهاية الأسبوع الماضي، من منصة مؤتمر شبيبة العدالة والتنمية بالرباط.

    وفي أول رد فعل رسمي له على التصريحات الصادرة عن الأمين العام لحزب العدالة والتنمية السابق، قال سعد الدين العثماني اليوم الأربعاء، في تصريح للصحافيين على هامش اللقاء الذي عقدته كتابة الدولة المكلفة بالماء على هامش الزيارة الميدانية إلى محطة أبي رقراق لمعالجة المياه، إن “الأغلبية الحكومية متماسكة، ولا يمكن لأي تصريح أن يزعزعها”؛ وذلك ردا على ما صرح به بنكيران ضد كل من رئيس حزب التجمع الوطني للأحرار عزيز أخنوش، وإدريس لشكر، الكاتب الأول لحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية.

    وتسود حالة من عدم الرضا بين مكونات الأغلبية الستة، التي طالبت باجتماع عاجل للأغلبية، وذلك لوقف ما وصف بـ”الإساءات غير المسبوقة التي شهدتها المرحلة الأخيرة، والتي يمكن أن تهدد تماسك الأغلبية وتضع حكومة العُثماني على كف عفريت بعد أقل من عام على تشكيلها”.

    وقال العثماني في هذا الصدد: “أنا كرئيس حكومة متمسك بكافة أحزاب الأغلبية ومتواصل معها وحريص على التحالف الحكومي”، مضيفا: “وكأمين عام لحزب العدالة والتنمية أريد أن أقول رسميا إن موقف الحزب هو التمسك بحلفائه والاعتزاز بهم، والاشتغال كرئيس للأغلبية في تنسيق معها”.

    وفِي مقابل التصريحات التي أدلى بها بنكيران، قرر حزب العدالة والتنمية التبرؤ من التصريحات “المزعجة” لأمينه العام السابق، إذ تجنب الموقع الإلكتروني لـ”المصباح” أن يتبنى الهجوم الذي قاده بنكيران على أخنوش، عبر فرض رقابة كبيرة على كلمته.

    وفي هذا السياق سبق أن أكد مصدر مقرب من سعد الدين العثماني، الأمين العام الحالي، رفضه أي هجوم على حلفائه بالطريقة التي اختارها بنكيران، مبرزا أنها تظل وجهة نظره فقط، ولا تلزم الحزب الذي يعبر عن مواقفه من خلال بلاغاته الرسمية التي توقعها الأمانة العامة، والتي ليس ضمنها بنكيران خلال الفترة الحالية.


    الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي جريدة وطنية | orientplus.net

    تعليقات الزوّار

    أترك تعليق

    من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.

    صوت وصورة

    بلاغ رسمي: لا توجد حالة وفاة “غير عادية” في صفوف الحجاج المغاربة برسم موسم الحج 1445 هـ


    قراءة في الرسالة الملكية السامية إلى رئيس الحكومة بخصوص الإحصاء العام الـ7 للسكان والسكنى


    أزمة “العطش” تخرج مواطنين إلى الشارع في تيارت.. والسلطات بدت عاجزة عن الحل


    مبادرة الحكم الذاتي المغربية تحصد الدعم الدولي من مختلف بلدان العالم


    الانتهاكات في مخيمات تندوف تثير قلق هيئات مدنية وحقوقية


    الاتحاد الأوروبي يتهم الجزائر بانتهاك الاتفاقيات معه ويلوح بإجراءات ضدها


    من المسؤول عن عدم قدرة جزائريين على شراء أضحية العيد؟


    عملية مرحبا .. تواصل عملية استقبال أفراد الجالية المغربية بميناء الجزيرة الخضراء


    تنديد شديد بالأوضاع المزرية في مخيمات تندوف أمام اللجنة الـ 24 بالأمم المتحدة


    الصحراء المغربية .. دعم لبناني دائم لسيادة المملكة المغربية ووحدة ترابها


    مقترح الحكم الذاتي .. دينامية دولية نشطة تؤيد المبادرة المغربية للتسوية السياسية


    عمر هلال يفضح الجزائر ويضعها مجددا في مأزق