24 ساعة

  • تحت الاضواء الكاشفة

    orientplus

    لماذا يتخوف النظام الجزائري من الشراكة الاستراتيجية بين المغرب والإمارات؟

    أراء وكتاب

    بنطلحة يكتب: المغرب واستراتيجية ردع الخصوم

    فلنُشهد الدنيا أنا هنا نحيا

    الحلف الإيراني الجزائري وتهديده لأمن المنطقة

    دولة البيرو وغرائبية اتخاذ القرار

    الجزائر.. والطريق إلى الهاوية

    بانوراما

    الرئيسية | اخبار عامة | هل زيارة رئيس المجلس البلدي لبركان ورئيس مجموعة الجماعات تريفة لنمسا لتطوير قطاع النفايات أولسياحة

    هل زيارة رئيس المجلس البلدي لبركان ورئيس مجموعة الجماعات تريفة لنمسا لتطوير قطاع النفايات أولسياحة

    يقوم رئيس المجلس البلدي محمد الإبراهيمي ورئيس مجموعة الجماعات تريفة مصطفى القاوري بزيارة لنمسا لمصنع فيينا لتدوير النفايات وفرزها وإستخراج الطاقة البديلة والشمسية وقيل أن هذه الزيارة تأتي في إطار تطوير قطاع النفايات ببركان والإقليم لإكتساب الخبرات الكبيرة المتوفرة خارجيا والإطلاع عن قرب عن نوعية الخدمات المقدمة في مجال قطاع النظافة .

    تنتظر المجلس ومجموعة الجماعات تريفة مهاما كبرى من أجل تطوير قطاع النظافة بعد سنوات من الركود الذي عرفه بفعل ارتجالية القرار في تدبير هذا القطاع .

    وقد عبر عدد من ساكنة بركان في مناسبات عديدة عن استيائهم وامتعاظهم من ضعف خدمات شركة النظافة الموكول اليها تذبير هذا القطاع الحيوي بالمدينة مما يؤكد فشل التدبير مفوض لنظافة فشلا ذريعا بعد تسجيل تراجع مهول في هذه الخدمة الحيوية و تكاثر الأزبال بشكل مقلق.

    فأينما يتحرك المواطن إلا و يثير انتباهه مشهد الأزبال والنفايات المتناثرة ، سواء بالأحياء الشعبية أو شوارع الكبرى التي تشهد حركة ، وهو ما يعطي إنطباع عن قلة النظافة بالمدينة

    ويبدو إن زيارة رئيس جماعة بركان ورئيس مجموعة الجماعات إلى النمسا مجرد سياحة بسبب الهوة الشاسعة بين التجربتين في مجال النظافة وإختلاف التكنولوجيا المستعملة وصعوبة نقل تجربة النمسا لضخامة المالية الإستثمارية في مجال البيئة وضعف إمكانيات المجلس البلدي لبركان ومجموعة الجماعات تريفة.

    تعيش مدينة بركان حالة من الانسداد انعكست سلبا على الوضع التنموي، مع تسجيل غياب وتأخير كبير في مختلف المشاريع والبرامج الكبرى التي ستمكن من حل أزمة المدينة،وهو ما جعل الساكنة المحلية توجه أصابع الاتهام إلى المسؤولين المنتخبين الذين يتحملون المسؤولية بسبب فشلهم في تدبير أمور المدينة بالشكل الصحيح في عجلة التنمية المحلية.

     

     

     


    الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي جريدة وطنية | orientplus.net

    تعليقات الزوّار

    أترك تعليق

    من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.