24 ساعة

  • تحت الاضواء الكاشفة

    بقلم : د. عبد الله بوصوف/ أمين عام مجلس الجالية

    بوصوف يكتب: القمة العربية بالجزائر..قِمة التواطؤ ضد الأمن القومي العربي..!

    أراء وكتاب

    فلنُشهد الدنيا أنا هنا نحيا

    الحلف الإيراني الجزائري وتهديده لأمن المنطقة

    دولة البيرو وغرائبية اتخاذ القرار

    الجزائر.. والطريق إلى الهاوية

    بوصوف يكتب: ماكرون ينسف فبركة الذاكرة التاريخية من طرف النظام الجزائري

    بوصوف يسلط الضوء على أزمة الطاقة والكهرباء بإسبانيا وسُبل التفاوض مع المغرب

    بانوراما

    الرئيسية | اخبار عامة | متى يتم إستغلال فائض ميزانية المجلس الاقليمي لبركان لانجاز مشاريع جديدة

    متى يتم إستغلال فائض ميزانية المجلس الاقليمي لبركان لانجاز مشاريع جديدة

    عقـد المجلس الإقليمي لبركان صباح يوم الاثنين 12 مارس 2018 دورة استثنائية بمقر عمالة إقليم بركان . وقد ترأس أشغال هذه الدورة الاستثنائية محمد نصيري رئيس المجلس وبحضور كافة أعضاءه و السيد الكاتب العام لعمالة بركان .

    في ما يخص النقطة المدرجة في جدول الاعمال والمتعلقة ببرمجة الفائض المالي للسنة المالية 2017، صادق أعضاء المجلس على تخصيص مبلغ 36.367.653،85 درهم لتغطية الاعتمادات المرحلة إلى الجزء الثاني ، إضافة إلى تخصيص مبلغ 127.138،80 درهم لتغطية اعتمادات التسيير المرحلة إلى سنة 2018 .

    ووفاء بالتزامات المجلس بموجب اتفاقيات سابقة، تم برمجة مبلغ 3.241.575،71 درهم وذلك من أجل المساهمة أو إنجاز المشاريع، منها مبلغ 200.000،00 درهم مدفوع لفائدة الموردين لدعم تجديد أسطول سيارات الاجرة بصنفيها الاول والثاني بإقليم بركان و مبلغ 250000،00 درهم سيتم دفعها لفائدة المؤسسة المغربية للنهوض بالتعليم الاولي وذلك بهدف إحداث 21 قسم للتعليم الاولي بالجماعات الترابية القروية والحضرية بإقليم بركان.

    يفرض على المجلس الإقليمي لبركان تنويع مشاريع حيث لم يستطيع من نفس دائرة وبالغ في الإقتصار على الإشتغال في نفس القطاعات التي لم تعد أولوية مما يفرض عليه الإهتمام بقطاعات منتجة تهم دعم الرواج الإقتصادي السياحة الصناعة الفلاحة … و شراكات مع تعاونيات.


    الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي جريدة وطنية | orientplus.net

    تعليقات الزوّار

    أترك تعليق

    من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.