24 ساعة

  • تحت الاضواء الكاشفة

    بقلم : د. عبد الله بوصوف/ أمين عام مجلس الجالية

    بوصوف يكتب: القمة العربية بالجزائر..قِمة التواطؤ ضد الأمن القومي العربي..!

    أراء وكتاب

    فلنُشهد الدنيا أنا هنا نحيا

    الحلف الإيراني الجزائري وتهديده لأمن المنطقة

    دولة البيرو وغرائبية اتخاذ القرار

    الجزائر.. والطريق إلى الهاوية

    بوصوف يكتب: ماكرون ينسف فبركة الذاكرة التاريخية من طرف النظام الجزائري

    بوصوف يسلط الضوء على أزمة الطاقة والكهرباء بإسبانيا وسُبل التفاوض مع المغرب

    بانوراما

    الرئيسية | اخبار عامة | جبهة البوليساريو تتحدى قرار مجلس الأمن

    جبهة البوليساريو تتحدى قرار مجلس الأمن

    تستعد جبهة البوليساريو، في هذه الآونة، لانتهاك اتفاق وقف إطلاق النار وقرار مجلس الأمن 2414، وذلك عبر تنظيم استعراض عسكري في منطقة تيفاريتي، حيث تفترض الدولة الوهمية أنها ستقوم بتخليد ذكرى مرور 45 عامًا على اندلاع ما يسمى بـ “الكفاح المسلح”.

    وكان قرار مجلس الأمن، الذي جرى تبنيه في شهر أبريل الماضي، قد حذر، بشكل واضح، جبهة البوليساريو من القيام بأعمال المغامرة المدعمة من طرف الجزائر أولا، ثم من لدن إيران عن طريق حزب الله اللبناني، وهو القرار الذي تسير الدولة الوهمية في اتجاه انتهاكه عبر القيام باحتفال عسكري في تفاريتي التي تعبرها “منطقة محررة”، في وقت تعد المنطقة بمثابة جزء لا يتجزأ من الإقليم المغربي الذي تم إجلاؤه من قبل القوات المسلحة الملكية في أوائل التسعينيات فقط من أجل الحفاظ على اتفاق وقف إطلاق النار.

    ووفقاً للمواقع الانفصالية، سيتم إجراء التحضيرات في تيفاريتي لتنظيم هذا العرض العسكري من قبل البوليساريو، التي اتهمها ناصر بوريطة، وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي، في 1 ماي الجاري، بتلقي صواريخ أرض-جو من إيران عن طريق حليفها حزب الله.

    يذكر أن العرض العسكري الذي تخطط له البوليساريو في تيفاريتي، وهي منطقة يُفترض أن تكون منزوعة السلاح بموجب اتفاق وقف إطلاق النار، يعتبر بمثابة تصعيد جديد، حتما سيلقى إجابة صارمة من لدن مجلس الأمن.


    الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي جريدة وطنية | orientplus.net

    تعليقات الزوّار

    أترك تعليق

    من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.