24 ساعة

  • تحت الاضواء الكاشفة

    بقلم : د. عبد الله بوصوف/ أمين عام مجلس الجالية

    بوصوف يكتب: القمة العربية بالجزائر..قِمة التواطؤ ضد الأمن القومي العربي..!

    أراء وكتاب

    فلنُشهد الدنيا أنا هنا نحيا

    الحلف الإيراني الجزائري وتهديده لأمن المنطقة

    دولة البيرو وغرائبية اتخاذ القرار

    الجزائر.. والطريق إلى الهاوية

    بوصوف يكتب: ماكرون ينسف فبركة الذاكرة التاريخية من طرف النظام الجزائري

    بوصوف يسلط الضوء على أزمة الطاقة والكهرباء بإسبانيا وسُبل التفاوض مع المغرب

    بانوراما

    الرئيسية | اخبار عامة | العثماني يحل بالحسيمة يوم الاثنين في زيارة عمل لتسريع وتيرة المشاريع التنموية

    العثماني يحل بالحسيمة يوم الاثنين في زيارة عمل لتسريع وتيرة المشاريع التنموية

    من المنتظر أن يحل رئيس الحكومة، سعد الدين العثماني، الاثنين 24 شتنبر 2018، بمدينة الحسيمة في زيارة عمل، محاولا التركيز بشكل خاص على تمديد شبكة الطرق في المنطقة.

    وسيترأس رئيس الحكومة اجتماعا مع السلطات المحلية، بحضور وزير التجهيز والنقل واللوجستيك والماء، لاستعراض التقدم المنجز في العديد من المشاريع، سيما تلك التي تهم الطرق، وتحديدا طريق تازة الحسيمة السريع الذي وصلت الأشغال فيه مرحلتها النهائية.

    ويتعلق هذا المشروع بازدواجية الطريق الوطني رقم 2 والطريق الإقليمي رقم 505 على طول 150 كيلومتر.

    ووصل الاستثمار المخصص لهذا المشروع إلى 3.3 مليار درهم، متجاوزا قيمة 2.5 مليار المخطط لها. هذه البنية التحتية، التي هي جزء من تطوير الأقاليم الشمالية والشرقية، يجب أن تتوفر على ما يقارب 40 هيكلا وجسرا.

    وكان سعد الدين العثماني قد ترأس، في ماي 2017، مجلسا حكوميا في الحسيمة، حضره وزراء الداخلية والمالية والصحة والنقل والطاقة. وقد ركز عمل ذلك المجلس على مشاريع التنمية الإقليمية لاستثمار إجمالي قدره 6.5 مليار درهم.

    ومن بين تلك المشاريع؛ اكتمال طريق الحسيمة ء تازة السريع، وتجديد شبكة مياه الشرب في الحسيمة، وتوسيع شبكة الكهرباء، وبناء مستشفى إقليمي، ووحدة لتحلية مياه البحر.


    الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي جريدة وطنية | orientplus.net

    تعليقات الزوّار

    أترك تعليق

    من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.