24 ساعة

  • تحت الاضواء الكاشفة

    بقلم : د. عبد الله بوصوف/ أمين عام مجلس الجالية

    بوصوف يكتب: القمة العربية بالجزائر..قِمة التواطؤ ضد الأمن القومي العربي..!

    أراء وكتاب

    فلنُشهد الدنيا أنا هنا نحيا

    الحلف الإيراني الجزائري وتهديده لأمن المنطقة

    دولة البيرو وغرائبية اتخاذ القرار

    الجزائر.. والطريق إلى الهاوية

    بوصوف يكتب: ماكرون ينسف فبركة الذاكرة التاريخية من طرف النظام الجزائري

    بوصوف يسلط الضوء على أزمة الطاقة والكهرباء بإسبانيا وسُبل التفاوض مع المغرب

    بانوراما

    الرئيسية | اخبار عامة | البرلمانين ينهون مسلسل الإنقلاب على رئيس المجلس الشعبي الجزائري بذريعة “عجز”

    البرلمانين ينهون مسلسل الإنقلاب على رئيس المجلس الشعبي الجزائري بذريعة “عجز”

    صوت أعضاء لجنة الشؤون القانونية والحريات بالمجلس الشعبي الجزائري ، على قرار “عزل” السعيد بوحجة من رئاسة البرلمان، وإعلان حالة شغور تستدعي إجراء انتخاب رئيس جديد الأسبوع القادم.

    وأعلن رئيس لجنة الشؤون القانونية، عمار جيلاني، في تصريحات صحفية اليوم 18 أكتوبر 2018 ” أنه بعد إحالة قرار مكتب المجلس بإعلان حالة الشغور، أكد جميع الأعضاء استيفاء الشروط القانونية والهيكلية لحالة الشغور”.

    واختبأت اللجنة وراء سبب “عجز” رئيس المجلس الشعبي الوطني السعيد بوحجة، عن أداء مهامه نتيجة عدم التوافق مع النواب وعدم الاستجابة لطلبهم بالاستقالة”، وأضاف عمار جيلاني:” أبرز السادة النواب أن هذه الحالة تدخل ضمن التدابير القانونية التي تضمنتها المادة 10 من النظام الداخلي للمجلس الشعبي الوطني”.

    وحاول النائب عمار جيلاني عن حزب جبهة التحرير الوطني، التأكيد على أن القرار اتخذ بكل موضوعية ودون انحياز لأي طرف وفق مزاعمه، مشيرا ” المادة 10 من النظام الداخلي للمجلس الشعبي الوطني تم تفعيلها بموجب قرار المجلس وعقب المناقشة الثرية والعميقة التي اتسمت بالموضوعية والمسؤولية، توصل أعضاء اللجنة إلى إثبات حالة الشغور بسبب العجز”.

    ويأتي قرار لجنة الشؤون القانونية بإثبات حالة شغور منصب رئيس المجلس الشعبي الوطني، عقب 24 ساعة من عقد مكتب المجلس، اجتماعًا طارئًا ترأسه النائب الأكبر سنًّا في المجلس، العايب الحاج، وبموجبه تم الإعلان عن قرار عزل السعيد بوحجة من الرئاسة البرلمان.

    في وقت يصر خبراء القانون أن إجراأت ” خلع السعيد بوحجة، غير شرعية وليس لها سند قانوني، على إعتبار أنه منع من الالتحاق بمكتبه بعد غلق البوابة الرئيسية لمدخل المجلس الشعبي الوطني بالسلاسل، وحضوره إلى مكتبه في تلك الأجواء المشحونة قد يُشكل خطرًا على حياته، بحسب هؤلاء.


    الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي جريدة وطنية | orientplus.net

    تعليقات الزوّار

    أترك تعليق

    من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.