24 ساعة

  • تحت الاضواء الكاشفة

    بقلم : د. عبد الله بوصوف/ أمين عام مجلس الجالية

    بوصوف يكتب: القمة العربية بالجزائر..قِمة التواطؤ ضد الأمن القومي العربي..!

    أراء وكتاب

    فلنُشهد الدنيا أنا هنا نحيا

    الحلف الإيراني الجزائري وتهديده لأمن المنطقة

    دولة البيرو وغرائبية اتخاذ القرار

    الجزائر.. والطريق إلى الهاوية

    بوصوف يكتب: ماكرون ينسف فبركة الذاكرة التاريخية من طرف النظام الجزائري

    بوصوف يسلط الضوء على أزمة الطاقة والكهرباء بإسبانيا وسُبل التفاوض مع المغرب

    بانوراما

    الرئيسية | اخبار عامة | وزارة التربية الوطنية تكشف تفاصيل التوقيت المدرسي الجديد

    وزارة التربية الوطنية تكشف تفاصيل التوقيت المدرسي الجديد

    على إثر مصادقة المجلس الحكومي على المرسوم القاضي بالاستمرار بكيفية مستقرة في العمل بالتوقيت الصيفي المعمول به حاليا (غرينيتش+ ساعة)، أعلن سعيد أمزازي، وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، مساء اليوم الجمعة، عن تفاصيل التوقيت المدرسي الجديد، الذي سيتم تغييره من أجل تسهيل ولوج التلاميذ إلى المدارس في ظروف ملائمة.

    وقال أمزازي، في تصريح تلفزي، إن التوقيت المدرسي الجديد، الذي سيصبح رسميا ابتداء من يوم الأربعاء 07 نونبر المقبل، أي بعد الانتهاء من العطلة البينية الأولى، سيكون من التاسعة صباحاً إلى الواحدة بعد الزوال بالنسبة إلى الفترة الصباحية. أما الفترة المسائية، يضيف المسؤول الحكومي عن قطاع التعليم، فستبدأ من الثانية بعد الزوال إلى الساعة السادسة مساء.

    وأشار الوزير أمزازي إلى أن وزير الوظيفة العمومية وإصلاح الإدارة سيعلن لاحقا عن تفاصيل التوقيت الإداري الجديد بالمغرب.

    وكانت الحكومة قد قررت القيام بإجراءات مواكبة تهم التوقيت المدرسي والإداري، مشيرة إلى أنها ستواصل عملية التشاور مع باقي الشركاء الاجتماعيين والاقتصاديين بخصوص الإجراءات المواكبة.

    وأوضح المصدر الحكومي ذاته أن الإبقاء على الساعة الصيفية طوال السنة “سيمكن من تفادي تعدد التغييرات التي تجرى أكثر من مرة خلال السنة، وما ينجم عنها من انعكاسات سلبية خلصت إليها دراسة معمقة للوزارة المنتدبة لدى رئيس الحكومة المكلفة بإصلاح الإدارة وبالوظيفة العمومية”.

    وقال الوزير المنتدب المكلف بإصلاح الإدارة والوظيفة العمومية، محمد بنعبد القادر، إن القرار الحكومي جاء بعد دراسة تقييمية أجريت بخصوص “الساعة الإضافية”، كشفت وجود جوانب صحية مرتبطة بتغيير التوقيت، والاقتصاد في الطاقة، والمعاملات التجارية للمملكة مع باقي دول العالم.


    الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي جريدة وطنية | orientplus.net

    تعليقات الزوّار

    أترك تعليق

    من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.