24 ساعة

  • تحت الاضواء الكاشفة

    بقلم : د. عبد الله بوصوف/ أمين عام مجلس الجالية

    بوصوف يكتب: القمة العربية بالجزائر..قِمة التواطؤ ضد الأمن القومي العربي..!

    أراء وكتاب

    فلنُشهد الدنيا أنا هنا نحيا

    الحلف الإيراني الجزائري وتهديده لأمن المنطقة

    دولة البيرو وغرائبية اتخاذ القرار

    الجزائر.. والطريق إلى الهاوية

    بوصوف يكتب: ماكرون ينسف فبركة الذاكرة التاريخية من طرف النظام الجزائري

    بوصوف يسلط الضوء على أزمة الطاقة والكهرباء بإسبانيا وسُبل التفاوض مع المغرب

    بانوراما

    الرئيسية | اخبار عامة | الجزائر تشيد سياجا بطول 6 آلاف كيلومتر يعزلها عن البلدان المغاربية

    الجزائر تشيد سياجا بطول 6 آلاف كيلومتر يعزلها عن البلدان المغاربية

    شرعت قوات الجيش الجزائري في تسييج 6 آلاف كيلومتر من حدودها، وتعزيز المراقبة العسكرية على مستوى الجنوب والشرق والغرب، ومع المغرب وليبيا على وجه الخصوص، وذلك عبر الاعتماد على مئات الأبراج ونقاط ووسائل المراقبة، والرادارات، في الليل والنهار،، وذلك بهدف غلق جميع المنافذ التي كانت مفتوحة بذريعة محاربة الإرهابيين و المهربين.

    ونقلت صحيفة “الخبر” الجزائرية عن مصادر لم تسمّها قولها “إن السلطات العسكرية أمرت القيادة الفرعية للجيش المرابطة بتماس الحدود الجزائرية بالشروع في إنجاز سياج أمني حدودي، والذي سيكون بمثابة خط أحمر بين الجزائر وجيرانها.

    ويأتي قرار تكملة لإجراءات استعجالية شملت تغير تغير جذري في انتشار التشكيلات الأمنية،و غلق الحدود خوفا من هروب امنيين جزائريين فيما أمرت السلطات العسكرية عبر مذكرة بمنع زيارات العسكريين للخارج .

    ويقول مراقبون إن توجه الجزائر لإقامة مثل هذا السياج يؤكد بوضوح رغبتها في عزل نفسها عما يدور في الخارج و توقيف كل توجه لتعاون الإقليمي وبمثابة جواب آخر على المبادرة المغربية التي تدعو لفتح الحدود، وإشارة رفض حاسمة و أن القرار الجزائري هروبا من المبادرة الملكية الذي أحدثت ثقبا في السياسة الجزائرية،وأصبحت نقاش عام في المجتمع الجزائري.

    كما أن دعوة الجزائر وزراء خارجية البلدان المغاربية إلى الاجتماع هي محاولة من أجل الالتفاف على المبادرة المغربية وقد كلفت مشاريع التسييج الجزائرية ميزانية ضخمة في ظروف إقتصادية كارثية ويظهر أن للمشروع أهداف سياسية بعيدة عن خطاب النظام الجزائري الذي يركز في بلاغاته على الهاجس الأمني والتهريب .

    الأكيد أن الجدار العازل وهذه السياجات الوهمية ستخنق الجزائر و تؤدي إلى تفاقم الأوضاع الإجتماعية مما يؤشر على إندلاع إحتجاجات قوية في الأيام المقبلة.

    في ظل إستمرار قوافل المهاجرين السريين الجزائريين، بالمجازفة، عبر ركوب القوارب بغرض الوصول إلى الضفة الأوروبية وتسجيل أرقام مفزعة وصادمة لألاف الذين يموتون في عرض البحر فيما السلطات تتفرج وتسهل عملية الهجرة عن طريق ضعف مراقبة السواحل وفي نفس الوقت تنشر أسلاك شائكة في عمق الوديان لبعث رسائل سياسية لن يقرأها أحد .


    الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي جريدة وطنية | orientplus.net

    تعليقات الزوّار

    أترك تعليق

    من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.