24 ساعة

  • تحت الاضواء الكاشفة

    بقلم : رشيد نيني

    مغربي وشلل بيها فمك

    أراء وكتاب

    المعقول

    الجزائر قوة إقليمية في التعفن!

    بانوراما

    الرئيسية | اخبار عامة | المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني تجنب فرنسا ضربة إرهابية جديدة

    المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني تجنب فرنسا ضربة إرهابية جديدة

    قدمت المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني بالمملكة المغربية لفائدة مصالح الاستخبارات الفرنسية الداخلية والخارجية (DGSE-DGSI)، بتاريخ فاتح أبريل 2021، معلومات دقيقة حول مواطنة فرنسية من أصل مغربي كانت بصدد التحضير لتنفيذ عمل إرهابي وشيك كان يستهدف مكانا للعبادة بفرنسا (كنيسة).

    وبحسب تصريح للناطق الرسمي للمديرية العامة للأمن الوطني ومراقبة التراب الوطني ، فإن السلطات الفرنسية المختصة باشرت في ليلة 3-4 أبريل الجاري، بعد استغلال هذه المعلومات الاستخباراتية الدقيقة، عمليات توقيف وحجز مكنت من تحييد مخاطر هذا المشروع الإرهابي.

    وأضاف المصدر أن المعلومات التي قدمتها المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني للمصالح الأمنية الفرنسية المختصة، شملت معطيات تشخيصية حول هوية المشتبه فيها الرئيسية، ومعطياتها التعريفية الإلكترونية، فضلا عن المشروع الإرهابي الذي كانت بصدد التحضير لتنفيذه، بتنسيق مع عناصر في تنظيم “داعش”.

    وسجل المصدر ذاته ، أنه تم في هذا الإطار، إخطار السلطات الفرنسية، بوقت كاف، بأن المشتبه فيها الرئيسية كانت في المراحل الأخيرة لتنفيذ المشروع الإرهابي الانتحاري داخل مكان العبادة المحدد سلفا، فضلا عن استهداف المصلين بسيف كبير للإجهاز عليهم والتمثيل بهم.

    كما وضعت المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني أيضا ، يبرز المصدر ، رهن إشارة السلطات الفرنسية المذكورة معلومات حول مستوى التطرف الذي بلغته السيدة التي كانت تحمل هذا المشروع الإرهابي ، خصوصا سعيها الوشيك لمحاكاة عمليات القتل والتمثيل بالجثث التي تتضمنها الأشرطة والمحتويات الرقمية التي ينشرها تنظيم “داعش” الإرهابي، والتي كانت تواظب على مشاهدتها في أجهزتها الإلكترونية.

    وأشار الناطق الرسمي للمديرية العامة للأمن الوطني ومراقبة التراب الوطني إلى أن تقديم هذه المعلومات للمصالح الأمنية الفرنسية يندرج في إطار انخراط المملكة المغربية في آليات التعاون الدولي لمكافحة التنظيمات الإرهابية وتحقيق الأمن والاستقرار الدوليين؛ وكذا في إطار تعزيز التعاون الثنائي بين المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني (DGST) بالمملكة المغربية ومصالح الاستخبارات الفرنسية، في مجال مكافحة الخطر الإرهابي وتصاعد تهديدات التطرف العنيف، الذي يستهدف أمن وسلامة مواطني كلا البلدين.


    الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي جريدة وطنية | orientplus.net

    تعليقات الزوّار

    أترك تعليق

    من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.

    صوت وصورة

    الخارجية الأمريكية ترسم صورة قاتمة لأوضاع حقوق الإنسان في الجزائر


    هذا ما قاله شباب الحزب الديمقراطي الامريكي حول زيارتهم لجهة الداخلة وادي الذهب


    بلدان عديدة تستفيد من التعاون مع الاستخبارات المغربية في مكافحة الإرهاب


    قطاع صناعة الطيران في المغرب ..حضور وازن بين الكبار عالميا


    الخارجية الأمريكية تنتقد الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان بالجزائر


    العثماني: استمرار الإجراءات الاحترازية في رمضان قرار صعب لكن الضرورة فرضته


    محمد سالم الشرقاوي: التاريخ والجغرافيا أثبتت ارتباط أقاليم الصحراء بمغربها


    قناة النهار تصدم المواطن الجزائري بسؤال كم أكلت من حبة موز منذ 2017


    افتتاح مصنع أمريكي في مدينة الحسيمة وبرمجة 15 مصنعا جديدا سنة 2021


    المعلومات التي قدمها المغرب لعدد من الدول مكنت من إحباط عدة عمليات إرهابية


    الأمن الفرنسي يعلن إجهاض عملية إرهابية بناء على معلومات لمصالح الأمن المغربية


    رصد الأجواء وردود الأفعال بعد افتتاح السنغال قنصلية عامة لها بالداخلة