24 ساعة

  • تحت الاضواء الكاشفة

    orientplus

    لماذا يتخوف النظام الجزائري من الشراكة الاستراتيجية بين المغرب والإمارات؟

    أراء وكتاب

    بنطلحة يكتب: المغرب واستراتيجية ردع الخصوم

    فلنُشهد الدنيا أنا هنا نحيا

    الحلف الإيراني الجزائري وتهديده لأمن المنطقة

    دولة البيرو وغرائبية اتخاذ القرار

    الجزائر.. والطريق إلى الهاوية

    بانوراما

    الرئيسية | اخبار عامة | الجالية المغربية تتصدى لمناورات “البوليساريو” ضد سفارة المغرب بباريس

    الجالية المغربية تتصدى لمناورات “البوليساريو” ضد سفارة المغرب بباريس

    فصل جديد من التصدي لأنصار جبهة البوليساريو من طرف عدد من المواطنين المغاربة المقيمين بفرنسا شهدته العاصمة الفرنسية باريس نهاية الأسبوع المنصرم، بعد أن دعا انفصاليون إلى وقفة احتجاجية أمام السفارة المغربية بباريس.

    السلطات الفرنسية لم ترخص بتنظيم الوقفة أمام السفارة المغربية، وأحالت منظميها على مكان آخر، ما دفع عددا من المواطنين المغاربة إلى النزول بدورهم إلى الشارع لخوض وقفة مضادة، والوقوف في وجه الجمعيات المسخرة من طرف البوليساريو.

    ورفع المغاربة المشاركون في الوقفة الاحتجاجية شعارات منددة بالجرائم التي تقترفها البوليساريو، وصورا لزعيمها، إبراهيم غالي، الموجود في إسبانيا، وعليها عبارات “قاتل”، ولافتات مكتوب عليها “إبراهيم غالي مغتصب وإرهابي”.

    ودفعت التطورات الأخيرة التي شهدها ملف الصحراء، منذ أحداث معبر الكركارات، فعاليات مغربية في العواصم الأوروبية التي ينشط فيها أنصار جبهة البوليساريو إلى التحرك للتصدي لهم، بعدما كانت الساحة فارغة أمامهم خلال السنوات الفارطة.
    وقال رشيد سعيدي، مغربي مقيم في فرنسا شارك في وقفة مواجهة أنصار البوليساريو أول أمس السبت بباريس: “نعمل على تشكيل مجموعات عبر وسائل التواصل من أجل الدفاع عن المغرب ومصالحه والتصدي لخصومه هنا في فرنسا”.

    المغاربة المشاركون في وقفة التصدي لأنصار جبهة البوليساريو استغلوا المناسبة أيضا للتنديد بتواطؤ إسبانيا مع الجزائر لاستقبال إبراهيم غالي بجواز سفر وهوية مزيّفين، حيث رفعوا لافتات تحمل شعارات من قبيل: “المغرب لديه مبادئ.. إسبانيا لديها مواقف”، في إشارة إلى عدم التزامها بمبادئ حسن الجوار مع المغرب وبناء سياستها الخارجية على مواقف تمليها مصالحها.

    وكانت جمعيات مغربية بفرنسا نظمت وقفة احتجاجية أمام السفارة الإسبانية بالعاصمة الفرنسية، استنكرت فيها ما وصفته بـ”السلوك غير المقبول للحكومة الإسبانية”، بسبب احتضانها لزعيم ميليشيات جبهة البوليساريو، مطالبة القضاء الإسباني باعتقاله وعدم السماح بإفلاته من المحاكمة بالتهم الخطيرة التي يتابع بها، كالتعذيب والاختطاف والاغتصاب.

    وعبر المشاركون في الوقفة الاحتجاجية أمام السفارة الإسبانية عن رفضهم مبرر “الدوافع الإنسانية”، الذي دفعت به الحكومة الإسبانية لتفسير السماح لغالي بالدخول إلى إسبانيا من أجل العلاج، مستنكرين احتضانه رغم أنها أول من اطلع على الجرائم التي يتابع بها، ومعتبرين أن موقف إسبانيا “غير محتمل ويتعارض مع مبدأ حسن الجوار بين المغرب وجارته الشمالية”.مغرب بباريس
    فصل جديد من التصدي لأنصار جبهة البوليساريو من طرف عدد من المواطنين المغاربة المقيمين بفرنسا شهدته العاصمة الفرنسية باريس نهاية الأسبوع المنصرم، بعد أن دعا انفصاليون إلى وقفة احتجاجية أمام السفارة المغربية بباريس.

    السلطات الفرنسية لم ترخص بتنظيم الوقفة أمام السفارة المغربية، وأحالت منظميها على مكان آخر، ما دفع عددا من المواطنين المغاربة إلى النزول بدورهم إلى الشارع لخوض وقفة مضادة، والوقوف في وجه الجمعيات المسخرة من طرف البوليساريو.

    ورفع المغاربة المشاركون في الوقفة الاحتجاجية شعارات منددة بالجرائم التي تقترفها البوليساريو، وصورا لزعيمها، إبراهيم غالي، الموجود في إسبانيا، وعليها عبارات “قاتل”، ولافتات مكتوب عليها “إبراهيم غالي مغتصب وإرهابي”.

    ودفعت التطورات الأخيرة التي شهدها ملف الصحراء، منذ أحداث معبر الكركارات، فعاليات مغربية في العواصم الأوروبية التي ينشط فيها أنصار جبهة البوليساريو إلى التحرك للتصدي لهم، بعدما كانت الساحة فارغة أمامهم خلال السنوات الفارطة.
    وقال رشيد سعيدي، مغربي مقيم في فرنسا شارك في وقفة مواجهة أنصار البوليساريو أول أمس السبت بباريس: “نعمل على تشكيل مجموعات عبر وسائل التواصل من أجل الدفاع عن المغرب ومصالحه والتصدي لخصومه هنا في فرنسا”.

    المغاربة المشاركون في وقفة التصدي لأنصار جبهة البوليساريو استغلوا المناسبة أيضا للتنديد بتواطؤ إسبانيا مع الجزائر لاستقبال إبراهيم غالي بجواز سفر وهوية مزيّفين، حيث رفعوا لافتات تحمل شعارات من قبيل: “المغرب لديه مبادئ.. إسبانيا لديها مواقف”، في إشارة إلى عدم التزامها بمبادئ حسن الجوار مع المغرب وبناء سياستها الخارجية على مواقف تمليها مصالحها.

    وكانت جمعيات مغربية بفرنسا نظمت وقفة احتجاجية أمام السفارة الإسبانية بالعاصمة الفرنسية، استنكرت فيها ما وصفته بـ”السلوك غير المقبول للحكومة الإسبانية”، بسبب احتضانها لزعيم ميليشيات جبهة البوليساريو، مطالبة القضاء الإسباني باعتقاله وعدم السماح بإفلاته من المحاكمة بالتهم الخطيرة التي يتابع بها، كالتعذيب والاختطاف والاغتصاب.

    وعبر المشاركون في الوقفة الاحتجاجية أمام السفارة الإسبانية عن رفضهم مبرر “الدوافع الإنسانية”، الذي دفعت به الحكومة الإسبانية لتفسير السماح لغالي بالدخول إلى إسبانيا من أجل العلاج، مستنكرين احتضانه رغم أنها أول من اطلع على الجرائم التي يتابع بها، ومعتبرين أن موقف إسبانيا “غير محتمل ويتعارض مع مبدأ حسن الجوار بين المغرب وجارته الشمالية”.


    الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي جريدة وطنية | orientplus.net

    تعليقات الزوّار

    أترك تعليق

    من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.

    صوت وصورة

    الصحراء المغربية .. دعم لبناني دائم لسيادة المملكة المغربية ووحدة ترابها


    مقترح الحكم الذاتي .. دينامية دولية نشطة تؤيد المبادرة المغربية للتسوية السياسية


    عمر هلال يفضح الجزائر ويضعها مجددا في مأزق


    مداخلة قوية لعمر هلال أمام لجنة الـ 24 الأممية ويضع الجزائر أمام مأزق


    الدعم الدولي لمقترح الحكم الذاتي : اختراقات جديدة ووازنة في آسيا وأمريكا اللاتينية


    المحطة الجديدة للدار البيضاء الأكبر من نوعها على المستوى الإفريقي


    ولي العهد الأمير مولاي الحسن يطلق إنجاز محطة تحلية مياه البحر للدار البيضاء


    إقالة “مثيرة للجدل” لمدير التشريفات بالرئاسة الجزائرية


    تسليط الضوء على منظومة “إبلاغ” الرقمية المخصصة للتبليغ عن المحتويات غير المشروعة على الإنترنت


    القنيطرة .. حفل تخرج الفوج 24 للسلك العالي للدفاع والفوج 58 لسلك الأركان


    المغرب .. اتفاقية استثمارية لإحداث وحدة لإنتاج بطاريات السيارات الكهربائية


    ولي العهد الأمير مولاي الحسن يترأس حفل تخرج الفوج 24 للسلك العالي للدفاع والفوج 58 لسلك الأركان