24 ساعة

  • تحت الاضواء الكاشفة

    orientplus

    لماذا يتخوف النظام الجزائري من الشراكة الاستراتيجية بين المغرب والإمارات؟

    أراء وكتاب

    بنطلحة يكتب: المغرب واستراتيجية ردع الخصوم

    فلنُشهد الدنيا أنا هنا نحيا

    الحلف الإيراني الجزائري وتهديده لأمن المنطقة

    دولة البيرو وغرائبية اتخاذ القرار

    الجزائر.. والطريق إلى الهاوية

    بانوراما

    الرئيسية | اخبار عامة | تقرير “العفو الدولية” يتجاهل “البوليساريو” ويصف مخيمات تندوف بالمعسكرات

    تقرير “العفو الدولية” يتجاهل “البوليساريو” ويصف مخيمات تندوف بالمعسكرات

    لم يخصص تقرير منظمة العفو الدولية لسنتي 2021/ 2022، أي محور خاص بالبوليساريو كما لم يذكر الجبهة الانفصالية كطرف، ووصف مخيمات تندوف بالجزائر بالمعسكرات.

    وقالت المنظمة الحقوقية في تقريرها إنه تم تجديد تكليف بعثة الأمم المتحدة للاستفتاء في الصحراء (مينورسو) في أكتوبر الماضي، “ولكنها ظلت تفتقر إلى صلاحيات في مجال حقوق الإنسان. وظلت المنظمات المعنية بحقوق الإنسان غير قادرة على دخول الصحراء الغربية أو معسكرات” البوليساريو.

    ورصد الباحث في في حقوق الإنسان عزيز إدامين ثلاثة ملاحظات، في التقرير السنوي لمنظمة العفو الدولية، مرتبطة بجبهة البوليساريو ومخيمات تندوف على التراب الجزائري.

    وبخصوص الملاحظة الأولى، قال إدامين في تدوينة على حسابه بموقع “فيسبوك”، إن تقارير أمنستي كانت منذ سنوات “تضم في الباب المخصص للمغرب، وضعية حقوق الانسان بتندوف، وكانت تسمي هذا المحور بمخيمات جبهة البوليساريو”، مشيرا إلى أن التقرير الحالي لم يخصص أي محور خاص بالجبهة الانفصالية كما كان يتم قبل ذلك.

    الملاحظة الثانية، بحسب إدامين، تتمثل في عدم ذكر التقرير لجبهة البوليساريو نهائيا كطرف، “لم يتم ذكر أي شيء اسمه الجمهورية العربية الصحراوية، كما كانت تقدم منظمة العفو، ذلك كأننا أمام كيان دولتي معترف به أمميا، حتى في الحديث عن ما يقع في الأقاليم الجنوبية، كانت تضع ضمن النشطاء الصحراويين”.

    وتابع المصدر ذاته أن الملاحظة الثالثة تتمثل في وصف التقرير لمخيمات تندوف بالمعسكرات، “لأول مرة تنصف أمنيستي تندوف بكونها معسكر وليس مخيم.. فالفرق كبير بين الحديث عن مخيم ومعسكر، خاصة في الجانب المتعلق بمفهوم اللاجئ وبمجال القانون الدولي الإنساني الذي لا يعطي أي حماية أو صفة مدنية لقاطني المعسكرات”.


    الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي جريدة وطنية | orientplus.net

    تعليقات الزوّار

    أترك تعليق

    من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.