24 ساعة

  • تحت الاضواء الكاشفة

    بقلم : د. عبد الله بوصوف/ أمين عام مجلس الجالية

    بوصوف يكتب: القمة العربية بالجزائر..قِمة التواطؤ ضد الأمن القومي العربي..!

    أراء وكتاب

    فلنُشهد الدنيا أنا هنا نحيا

    الحلف الإيراني الجزائري وتهديده لأمن المنطقة

    دولة البيرو وغرائبية اتخاذ القرار

    الجزائر.. والطريق إلى الهاوية

    بوصوف يكتب: ماكرون ينسف فبركة الذاكرة التاريخية من طرف النظام الجزائري

    بوصوف يسلط الضوء على أزمة الطاقة والكهرباء بإسبانيا وسُبل التفاوض مع المغرب

    بانوراما

    الرئيسية | اخبار عامة | الجزائر إحتجاجات ولاية ميلة حي خربة بين القمع والتعتيم …أحداث تنذر بحراك جديد

    الجزائر إحتجاجات ولاية ميلة حي خربة بين القمع والتعتيم …أحداث تنذر بحراك جديد

    عرفت ولاية ميلة احتجاجاتٍ خطيرة مع تذخل أمني عنيف ومشادات مع مواطنين أستعملت فيها قناتبل مسيلة لدموع واعتقال ألاف المواطنين وأمرٍ بالإيداع السجن المؤقت لآخرين من بينهم مُسيّر صفحة « ميلة إنفو »، بحسب ما أفادت به مصادر محلية وتسجيل جرحى في صفوف كلا الطرفين.

    وتعود حيثيات هذه الاحتجاجات إلى يوم الأربعاء 30 نوفمبر المنصرم، أين توجّهت السلطات المحلية لهدم مدرسة بن التونسي وابتدائية بن سلامة رابح لما تُشكّله من خطر على الساكنة بحسب السلطات المحلية، إلّا أنّ سكان الحي المنكوب جراء زلزال 2020 رفضوا رفضًا قاطعًا قرار الهدم قبل تعويضهم وتقديم الإعانات لهم.

    وحدثت مواجهات عنيفة بين سكانٍ من الحي المنكوب وعناصر الأمن وثّقتها هواتف مواطنين وانتشرت على مواقع التواصل الإجتماعي، كما توجّه سكان الخربة إلى مقرّ البلدية من أجل التنديد ورفض ردم البنايات دون تلبية المطالب المرفوعة منذ زلزال 2020، وهو ما وثّقته صفحة « ملية إنفو ».

    وتندر أحداث ببداية حراك جديد بسبب ظروف إجتماعية قاهرة وإستعمال النظام العسكري كل أشكال قوة وعنف في بلاد مع حقرة وفقر وتزيين واجهة بإعلام تابع للعسكر مهمته تعتيم وكذب.


    الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي جريدة وطنية | orientplus.net

    تعليقات الزوّار

    أترك تعليق

    من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.