24 ساعة

  • تحت الاضواء الكاشفة

    بقلم : د. عبد الله بوصوف/ أمين عام مجلس الجالية

    بوصوف يكتب: القمة العربية بالجزائر..قِمة التواطؤ ضد الأمن القومي العربي..!

    أراء وكتاب

    فلنُشهد الدنيا أنا هنا نحيا

    الحلف الإيراني الجزائري وتهديده لأمن المنطقة

    دولة البيرو وغرائبية اتخاذ القرار

    الجزائر.. والطريق إلى الهاوية

    بوصوف يكتب: ماكرون ينسف فبركة الذاكرة التاريخية من طرف النظام الجزائري

    بوصوف يسلط الضوء على أزمة الطاقة والكهرباء بإسبانيا وسُبل التفاوض مع المغرب

    بانوراما

    الرئيسية | اخبار عامة | تحضيرات الأسد الإفريقي 2023.. أمريكا تشكر المغرب

    تحضيرات الأسد الإفريقي 2023.. أمريكا تشكر المغرب

    توجهت سفارة الولايات المتحدة الأمريكية بالمغرب بالشكر للقوات المسلحة الملكية المغربية على استضافتها لنظيرتها الأمريكية، مع باقي ممثلي الدول الشريكة في اجتماع التخطيط الرئيسي لمناورات الأسد الأفريقي 2023.

    وجاء في تدوينة لسفارة الولايات المتحدة الأمريكية بالمغرب، في صفحتها الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك : “شكرا للقوات المسلحة الملكية المغربية على استضافتها للولايات المتحدة مع باقي ممثلي الدول الشريكة في اجتماع التخطيط الرئيسي لمناورات الأسد الأفريقي 2023.

    وتابع المصدر ذاته: “يضمن التمرين السنوي للأسد الإفريقي، وهو الأكبر في إفريقيا، فرصا لتطوير العمل المشترك والتعاون العسكري في القارة، ويظل محوريا لعلاقتنا الطويلة الأمد مع المغرب”.

    وتم بتعليمات سامية من صاحب الجلالة الملك محمد السادس، القائد الأعلى ورئيس أركان الحرب العامة للقوات المسلحة الملكية، انعقاد اجتماع التخطيط الرئيسي لتمرين “الأسد الإفريقي 2023″، بمقر القيادة العليا للمنطقة الجنوبية بأكادير، خلال الفترة ما بين 9 و20 يناير 2023.

    وأوضح بلاغ للقيادة العامة للقوات المسلحة الملكية أن ممثلي القوات المسلحة الملكية والقوات المسلحة للولايات المتحدة الأمريكية، انكبوا خلال هذا الاجتماع، على طرق تنفيذ مختلف الأنشطة المخطط لها في إطار نسخة 2023 من تمرين “الأسد الإفريقي”، كما قاموا باستطلاع واختيار المواقع التي يمكن أن تتم فيها هذه الأنشطة.


    الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي جريدة وطنية | orientplus.net

    تعليقات الزوّار

    أترك تعليق

    من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.