24 ساعة

  • تحت الاضواء الكاشفة

    بقلم : د. عبد الله بوصوف/ أمين عام مجلس الجالية

    بوصوف يكتب: القمة العربية بالجزائر..قِمة التواطؤ ضد الأمن القومي العربي..!

    أراء وكتاب

    الحلف الإيراني الجزائري وتهديده لأمن المنطقة

    دولة البيرو وغرائبية اتخاذ القرار

    الجزائر.. والطريق إلى الهاوية

    بوصوف يكتب: ماكرون ينسف فبركة الذاكرة التاريخية من طرف النظام الجزائري

    بوصوف يسلط الضوء على أزمة الطاقة والكهرباء بإسبانيا وسُبل التفاوض مع المغرب

    بانوراما

    الرئيسية | اخبار عامة | تدشين سجن محلي ببركان يوم عيد الإستقلال رمز الحرية

    تدشين سجن محلي ببركان يوم عيد الإستقلال رمز الحرية

    خلد الشعب المغربي ، في أجواء من الاعتزاز والافتخار،عيد الإستقلال الذي شكل عنوان انتصار إرادة العرش والشعب في ملحمة الكفاح الوطني من أجل الحرية والاستقلال بعد انتهاء عهد الحجر والحماية وبزوغ فجر الحرية .

    عيد الاستقلال هي من أغلى الذكريات الوطنية الراسخة في قلوب المغاربة، لما لها من مكانة عظيمة في الذاكرة الوطنية، وما تمثله من رمزية ودلالات عميقة تجسد انتصار إرادة الشعب وتحقيق ملحمة كبرى حافلة بفصول مشرقة وعبر ودروس عميقة وبطولات عظيمة وتضحيات جسيمة وإذ كانت الذكرى تصاحبها ميلاد مشاريع تنموية كثيرة .

    إلا أن خلال الذكرى الستين  تم  تدشين سجن محلي ببركان أثار إستغراب مجموعة من الفاعلين حقوقين و  إستياء عدد من رواد مواقع التواصل الإجتماعي.

    هل يعقل تدشين سجن في عيد الإستقلال رمز حرية ؟ للإشارة تم تشييد سجن محلي جديد بإقليم بركان بجماعة سيدي سليمان شراعة بإقليم بركان .

    على مساحة إجمالية تقدر بحوالي 15 هكتار، وبتكلفة ماليا تقدر بحوالي 40‚148.763.750 درهم، وتتسع طاقتها الاستيعابية لـ 1.425 سجينا.


    الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي جريدة وطنية | orientplus.net

    تعليقات الزوّار

    أترك تعليق

    من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.