24 ساعة

  • تحت الاضواء الكاشفة

    بقلم : د. عبد الله بوصوف/ أمين عام مجلس الجالية

    بوصوف يكتب: القمة العربية بالجزائر..قِمة التواطؤ ضد الأمن القومي العربي..!

    أراء وكتاب

    الحلف الإيراني الجزائري وتهديده لأمن المنطقة

    دولة البيرو وغرائبية اتخاذ القرار

    الجزائر.. والطريق إلى الهاوية

    بوصوف يكتب: ماكرون ينسف فبركة الذاكرة التاريخية من طرف النظام الجزائري

    بوصوف يسلط الضوء على أزمة الطاقة والكهرباء بإسبانيا وسُبل التفاوض مع المغرب

    بانوراما

    الرئيسية | اخبار عامة | هل وصلت مجموعة الجماعات اتريفة إلى الطريق المسدود؟

    هل وصلت مجموعة الجماعات اتريفة إلى الطريق المسدود؟

    بعد تقديم فاطمة الزهراء اجبارة رئيسة مجموعة الجماعات اتريفة إستقالتها. يتواصل مسلسل مجموعة الجماعات تريفة بحلقات جديدة تهم إنتخاب رئيس جديد لمجموعة الجماعات اتريفة إلا إنه تم تأجيل بسبب عدم إكتمال النصاب القانوني ،حيث غابت مجموعة مصطفى القاوري من حزب العدالة والتنمية ممثل جماعة بركان .

    الجديد في صراع على الرئاسة هو ذخول الإستقلالي حسن المرزوقي ممثل جماعة أحفير غمار المنافسة والذي يملك 15صوت لتتواصل جولات الوصول لكرسي الرئاسة في خضم تهديد جماعة بركان من الإنسحاب وتجميد مساهمتها التي تعد المحرك الرئيسي لمجموعة الجماعات.

    السؤال المطروح هل المرشح الجديد يعي مشاكل حقيقية للمجموعة لاسيما تلك المتعلقة بالجوانب المالية وهل يعلم أن الجماعات الترابية ببركان تهدد بالانسحاب في حالة وصوله لرئاسة في حالة عدم توافق في عملية انتخاب المكتب المسير فالمجموعة في ازمة ومآزق كبيرة تحتاج الى حلول خلاقة تسبقها تنازلات موضوعية ترتب الاجواء.

    المنطق يفرض معادلة توحيد الصفوف وتأجيل الخلافات، سؤالا جوهريا يفرض نفسه : هل فات القطار؟ واقول ليس بعد.. فالعقلاء متوافرون وكل ما نحتاجه كيمياء من جملة معطيات اهمها ادراك دقة الظرف وايضا التريث في كل الخطوات للوصول للحل بدل الإستقواء بصناديق الإقتراع وفي الأخير الوصول للباب المسدود.


    الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي جريدة وطنية | orientplus.net

    تعليقات الزوّار

    أترك تعليق

    من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.