24 ساعة

  • تحت الاضواء الكاشفة

    بقلم : د. عبد الله بوصوف/ أمين عام مجلس الجالية

    بوصوف يكتب: القمة العربية بالجزائر..قِمة التواطؤ ضد الأمن القومي العربي..!

    أراء وكتاب

    الحلف الإيراني الجزائري وتهديده لأمن المنطقة

    دولة البيرو وغرائبية اتخاذ القرار

    الجزائر.. والطريق إلى الهاوية

    بوصوف يكتب: ماكرون ينسف فبركة الذاكرة التاريخية من طرف النظام الجزائري

    بوصوف يسلط الضوء على أزمة الطاقة والكهرباء بإسبانيا وسُبل التفاوض مع المغرب

    بانوراما

    الرئيسية | اخبار عامة | أشجار تشوه شوارع بركان والبلدية والسلطات المحلية تلعب دور المتفرج

    أشجار تشوه شوارع بركان والبلدية والسلطات المحلية تلعب دور المتفرج

    عاب عدد من المواطنين إهمال تقليم أغصان الأشجار الممتدة في الشوارع بشكل يسبب حجب الرؤية أمام سائقي وإعاقة حركة المرور، وإغلاق الطرقات إن كثافة الأشجار للأرصفة يدفع الماراة للنزول إلى عرض الطريق، فضل عن شغلها المواقف المخصصة للسيارات في جانب الطريق، حيث لا يستطيع سائقي السيارات ركنها في تلك الأماكن بسبب غصون الأشجار.

    ولفتوا إلى وجود الظاهرة بكل شوارع بركان ، حيث تتدلى فروع الأشجار سواء من داخل المنازل الخاصة أو على الطرق متسببة في العديد من المشاكل للمارّة وسائقي السيارات وطالبوا بتكثيف حملات تجميل الأشجار وتقليم فروعها للحد من تلك المشاكل، مشددين على تقليم الأشجار التي تعوق حركة المرور والتي تميل بدرجة لافتة مهددة الأرواح والممتلكات.

    وتبين أن تقليم الأشجار والفضاء الأخضر مهمل من قبل البلدية.وأشجار الشوارع لا ينتبه كثيرون لوجودها، فهي بلا صيانة تقريبا، وبدلا من أن تكون مصدرا للإحساس بالجمال، إضافة إلي فوائدها علي الصحة العامة فإن إهمالها يؤدي الي شيخوختها المبكرة نقص كبير يسيطر على بركان في الجانب المرتبط بالفضاء الأخضر وإهمال التشجير سواء على مستوى الشوارع الرئيسية والطرق الفرعية والمساحات الخضراءودعوة البلدية إلى إطلاق حملة لتقليم الأشجار الممتدة على الطرق.

    ورصدت أوريون بلوس العديد من غصون الأشجار التي كست المسار المجاور لها بنسبة كبيرة تكاد تصل إلى نصف المسار تقريبًا ما يجبرسائقي السيارات على الانحراف يسارًا وربما التجاوز في لحظات معينة إلى المسار المجاور.و إهمال مطلق للفضاء الأخضر من تكاثف غصون العديد من الأشجار وبناء المساحات الخضراء.

    يجب تقليم الأشجار وتعهدها بشكل مستمر، حتى لا تعيق الحركة المرورية أو تمنع رؤية الشارع، وأيضاحتى يكون شكلها مقبولا، لأن الغاية الجمالية من وجودها مطلوبة إن وجود الأشجار بالشوارع مهم ولكن لابد من تفادي أضرارها عبر تقليمها حتى ولو كانت في ملكيات خاصة، حيث يمكن للبلدية أن تخاطب المالك وتلزمه بتقليمها.

    لا شك أن تقليم الأشجار بشكل مستمر وتعهدها أمر مطلوب ومهمّ من ناحيتين، أولا من ناحية المساعدة على تدفق الحركة المرورية وحركة السير بشكل عام بالطرق، ومن وجه آخر التقليم مهم للحفاظ على المظهر الجمالي للأشجار.


    الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي جريدة وطنية | orientplus.net

    تعليقات الزوّار

    أترك تعليق

    من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.

    صوت وصورة