24 ساعة

  • تحت الاضواء الكاشفة

    بقلم : د. عبد الله بوصوف/ أمين عام مجلس الجالية

    بوصوف يكتب: القمة العربية بالجزائر..قِمة التواطؤ ضد الأمن القومي العربي..!

    أراء وكتاب

    الحلف الإيراني الجزائري وتهديده لأمن المنطقة

    دولة البيرو وغرائبية اتخاذ القرار

    الجزائر.. والطريق إلى الهاوية

    بوصوف يكتب: ماكرون ينسف فبركة الذاكرة التاريخية من طرف النظام الجزائري

    بوصوف يسلط الضوء على أزمة الطاقة والكهرباء بإسبانيا وسُبل التفاوض مع المغرب

    بانوراما

    الرئيسية | اخبار عامة | أعوان النظافة وحراس أمن المؤسسات التعليمية ببركان بدون أجور لأزيد من ثلاثة أشهر فمن المسؤول؟

    أعوان النظافة وحراس أمن المؤسسات التعليمية ببركان بدون أجور لأزيد من ثلاثة أشهر فمن المسؤول؟

    في إطار التدبير المفوض لمرفق النظافة وحراس الأمن داخل المؤسسات التعليمية ،تتكفل الشركات الفائزة بصفقات النظافة بضمان هذه الخدمة داخل هذه المؤسسات وفق دفتر تحملات ببنود محددة ،من أبرزها التزام الشركة بأداء مستحقات مستخدميها في وقتها وقد خاض عمال نظافة و حراس الأمن وقفة إحتجاجية أمام مندوبية وزارة التربية الوطنية ببركان.

    ورغم هزالة هذه الأجور فإن أعوان النظافة وحراس أمن المدارس بنيابة بركان لم يتوصلوا بأجورهم لأزيد من ثلاثة أشهر ،ويعانون أوضاع اجتماعية صعبة ،وقد صرح مجموعة من المنظفات لموقع أوريون بلوس أنهن أصبحن مهددات بالطرد من منازلهن بسبب عدم تأدية واجب الكراء،لا وبل منهن من أصبحن مهددات بالسجن بسبب الديون المتراكمة عليهن .

    وترجع الشركة المشغلة أسباب هذا المشكل لعدم توصلها بمستحقاتها من طرف الجهة المتعاقدة وهي إما الأكاديمية أو النيابة . من جهتها ترى المصالح الأكاديمية والنيابية المختصة ،أنه لا يجب ربط تأدية إجور هذه الفئة بتوصل الشركة بمستحقاتها ،وإلا فما جدوى إبرام هذه الصفقات أصلا ،علاوة على أن دفتر التحملات يحدد المساطر التي يجب اعتمادها في مثل هذه الحالات بشكل يضمن حقوق كل من المتعاقدين .

    وفي خضم هذه الصراعات ،تبقى هذه الفئة التي تعاني أصلا من الهشاشة تعاني أوضاعا مادية صعبة ،وبدل توجها عند نهاية كل شهر للأبناك قصد حصولها على مستحقاتها ،تتجه نحو مقرات النيابة أول العمالة أو مفتشية الشغل آملين إيجاد من ينصفهم ويحس بمعاناتهم وأكثر من هذا الشركة الحالية قامت بتخفيض كلي للأجور طريقة تثير الإستغراب .


    الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي جريدة وطنية | orientplus.net

    تعليقات الزوّار

    أترك تعليق

    من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.

    صوت وصورة