24 ساعة

  • تحت الاضواء الكاشفة

    بقلم : د. عبد الله بوصوف/ أمين عام مجلس الجالية

    بوصوف يكتب: القمة العربية بالجزائر..قِمة التواطؤ ضد الأمن القومي العربي..!

    أراء وكتاب

    الحلف الإيراني الجزائري وتهديده لأمن المنطقة

    دولة البيرو وغرائبية اتخاذ القرار

    الجزائر.. والطريق إلى الهاوية

    بوصوف يكتب: ماكرون ينسف فبركة الذاكرة التاريخية من طرف النظام الجزائري

    بوصوف يسلط الضوء على أزمة الطاقة والكهرباء بإسبانيا وسُبل التفاوض مع المغرب

    بانوراما

    الرئيسية | اخبار عامة | مسلسل الاستيلاء على المساحات المخصصة للمجال الأخضر والمرافق الصحية والثقافية والرياضية بحي كراكشو يتواصل

    مسلسل الاستيلاء على المساحات المخصصة للمجال الأخضر والمرافق الصحية والثقافية والرياضية بحي كراكشو يتواصل

    تواصل مسلسل الاعتداأت على أراضي تابعة لتجزئة سكنية كراكشو والتي خصصت للمجال الأخضر و خدمات المرافق الصحية والثقافية والرياضية.

    وذلك بسبب استحواذ سماسرة العقار على الكثير منها، حيث سجل تحويل مساحة خضراء أمام مدرسة خاصة لابلاس وأخرى بجانبها إلى تجزئات كما تم بشارع الأهرام البدء في تدشين تجزئة أخرى في مساحة أخرى يتضح أنها كانت مخصصة للمرافق الصحية والثقافية والرياضية وأخرى بقرب من مركز كوبر بني يزناسن للأدوية.

    و قام هؤلاء في تحضير لتشييد بنايات فوقها في إستغلال لقانون التقادم حسب قانون التعمير الذي يجيز في حالة عدم بناء أراضي المرافق الصحية والثقافية والرياضية والفضاء الأخضر بالتجزئة يحق لصاحب التجزئة إسترجاع الارتفاقات المفروضة في حالة مرور 10سنوات كما وقع للمساحات كثيرة في بركان مع تغاضي السلطات .

    هذا الوضع أجبر بعض المواطنين وممثلي بعض الأحياء على توجيه مراسلات عديدة ونداأت متكررة إلى الجهات المعنية للتدخل العاجل وإنقاذ ما تبقى من المساحات، خاصة أنها أراضي لها شهادات تثبت أنها مساحة خضراء ملك للدولة ولا يحق لأحد التصرف فيها.

    يحدث كل هذا دون أن تحرك السلطات المعنية ساكنا والمجلس البلدي أصبح يحسن سوى عملية توقيع وشراء سيارات خدمة في ظل توقف عجلة التنمية .

     


    الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي جريدة وطنية | orientplus.net

    تعليقات الزوّار

    أترك تعليق

    من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.