24 ساعة

  • تحت الاضواء الكاشفة

    بقلم : د. عبد الله بوصوف/ أمين عام مجلس الجالية

    بوصوف يكتب: القمة العربية بالجزائر..قِمة التواطؤ ضد الأمن القومي العربي..!

    أراء وكتاب

    فلنُشهد الدنيا أنا هنا نحيا

    الحلف الإيراني الجزائري وتهديده لأمن المنطقة

    دولة البيرو وغرائبية اتخاذ القرار

    الجزائر.. والطريق إلى الهاوية

    بوصوف يكتب: ماكرون ينسف فبركة الذاكرة التاريخية من طرف النظام الجزائري

    بوصوف يسلط الضوء على أزمة الطاقة والكهرباء بإسبانيا وسُبل التفاوض مع المغرب

    بانوراما

    الرئيسية | اخبار عامة | استعدادات لإفتتاح المركز التجاري سوق مبروك و إخلاء سوق بايو

    استعدادات لإفتتاح المركز التجاري سوق مبروك و إخلاء سوق بايو

    تجري استعدادات لإفتتاح المركز التجاري سوق مبروك، الذي سيعوض سوق بايو الذي يعتبر نقطة سوداء بالنسبة لهذه المدينة نظرا لطابعه العشوائي وافتقاره لأبسط شروط ممارسة النشاط التجاري القرعة مقررة يومه الخميس 15 يناير الجاري من أجل تسليم المحلات التجارية ،بعد مشاكل و صراعات دامت 20 سنة .

    لكن بعض  تجار السوق بايو مهددون بالتشرد بسبب غلاء أثمنة المحلات التجارية الجديدة 1084 محلا. وغياب  بدائل لكن جمعية تجار سوق مبروك يفرض عليها تطبيق القانون والقيام بالقرعة في وقتها المحدد دون تأخير . ويطرح سؤال هل تستطيع السلطات الإقليمية إجبار التجار على إخلاء سوق بايو؟ الذي تعود ملكيته لوزارة التربية الوطنية.

    وضمانا لإنجاز عملية الترحيل بشفافية وموضوعية تامة، من المفترض تشكيل لجنة إقليمية، تضم في عضويتها كافة المصالح المعنية وممثلي التجار، لمواكبة هذه العملية، ومصاحبة التجار إلى حين استقرارهم في محلاتهم التجارية.

    و يندرج سوق مبروك في إطار الجهود الرامية إلى توسيع البنيات التجارية داخل هذه المدينة استجابة لإنتظارات ساكنتها وزوارها ، على حد سواء كما يروم في نفس الوقت تحسين ممارسة النشاط التجاري وضمان شروط الصحة والسلامة للمنتجات المعروضة للبيع، وضمانا لإنجاز عملية الترحيل بشفافية وموضوعية تامة سيتم تحويل البقعة الأرضية التي تحتضن السوق بايو إلى فضاء أخضر.


    الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي جريدة وطنية | orientplus.net

    تعليقات الزوّار

    أترك تعليق

    من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.