24 ساعة

  • تحت الاضواء الكاشفة

    بقلم : د. عبد الله بوصوف/ أمين عام مجلس الجالية

    بوصوف يكتب: القمة العربية بالجزائر..قِمة التواطؤ ضد الأمن القومي العربي..!

    أراء وكتاب

    الحلف الإيراني الجزائري وتهديده لأمن المنطقة

    دولة البيرو وغرائبية اتخاذ القرار

    الجزائر.. والطريق إلى الهاوية

    بوصوف يكتب: ماكرون ينسف فبركة الذاكرة التاريخية من طرف النظام الجزائري

    بوصوف يسلط الضوء على أزمة الطاقة والكهرباء بإسبانيا وسُبل التفاوض مع المغرب

    بانوراما

    الرئيسية | اخبار عامة | منتجو البطاطس بإقليم بركان يهددون بإيقاف إنتاجها ويطالبون السلطات المعنية التدخل

    منتجو البطاطس بإقليم بركان يهددون بإيقاف إنتاجها ويطالبون السلطات المعنية التدخل

    حذر منتجو البطاطس بإقليم بركان،أنهم سيجبرون على التخلي عن إنتاج هذه المادة خلال الموسم الفلاحي المقبل وذلك احتجاجا منهم على عدم  تفاعل المسؤولين مع مطالبهم التي قدموها للجهات المعنية وخاصة المجلس البلدي لبركان والسلطات الإقليمية.

    وأكدت التعاونية الفلاحية لمنتجي البطاطس بإقليم بركان في بيانها،أنها تقدمت سنة 2014 بطلب إلى بلدية المدينة من أجل تخصيص رواق نموذجي باسم الجمعية المغربية لمنتجي البطاطس بالسوق الأسبوعي ببركان وذلك بهدف المساهمة في تأهيل القطاع الفلاحي بالمنطقة من خلال تأطير الفلاحين لمواجهة تقلبات الأسعار في مجال التسويق الوطني والخارجي.

    غير أن ذلك لم يتحقق إلى الآن رغم المراسلات الكثيرة التي تم بعثها إلى المسؤولين المحليين في الموضوع.رغم أن هذا المشروع لقي إستحسان المكتب الجهوي للاستثمار الفلاحي و هيئات أخرى، فإن رئيس المجلس البلدي السابق تملص من التزاماته وأصر على عدم تفعيل القرار والتماطل في تنفيذه.

    وأشار البيان أن استمرار الوضع  في ” موقف العمال المياومين” يخلق التوتر بخصوص العلاقة بين الفلاحين والعمال بسبب تنامي أساليب الفوضى والعنف الناتجة عن وجود عصابات إجرامية مدججة بالأسلحة البيضاء والهراوات وهو ما يشكل بؤرة توتر وخطورة على، الوضع الأمني وسط مدينة بركان في ظل صعوبة سيطرة السلطات المعنية على كل ما يحيط ب”الموقف” .

    نظرا للأعداد الهائلة من العاملات والعمال الوافدين على المكان من كل مناطق المغرب والذين يهددون الفلاحين في حياتهم وممتلكاتهم خاصة السيارات منها والشاحنات والجرارات التي تستعمل في نقل العمال إلى ضيعاتهم الفلاحية.

    كما كشف بيان على تردي الوضع بالسوق الأسبوعي الذي يفتقر لبنية تحتية تتلائم قيمته الاقتصادية بحيث يشكل أكبر سوق بالمنطقة الشرقية ويدر على مالية بلدية بركان أموالا طائلة غير أنه ما زال غارقا في الفوضى والتسيب نتيجة عجز المجالس المتعاقبة على حل مشاكله المختلفة.

    مما خلق تذمر واسع وسط الفلاحين والمنتجين، وارتفاع الأصوات المنادية بضرورة تنظيم السوق من طرف المصالح المعنية،وهدد منتجي البطاطس بالإقليم بخوض إضرابات مفتوحة مع إعلان الموسم الفلاحي المقبل موسما أبيض في حال عدم تفاعل الجهات المعنية مع مطالبهم مشروعة وسهلة تنفيذ و تفعيل المجلس البلدي لقرار تخصيص رواق للفلاحين المنتجين للبطاطس بسوق الجملة ببركان.

    إضافة إلى وضع حد للإجرام الذي يخيم على ” موقف” العمال المياومين والعمل على إيجاد حلول ناجحة وجذرية لوضعيتهم الاجتماعية.وإصلاح سوق الجملة لتأهيل حركة التجارة الفلاحية التي يتسبب كسادها في أزمة حقيقية أصبحت تؤثر بشكل خطير على مستقبل القطاع الفلاحي بالمنطقة الذي يعول عليه في نجاح مشروع المغرب الأخضر.

     


    الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي جريدة وطنية | orientplus.net

    تعليقات الزوّار

    أترك تعليق

    من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.

    صوت وصورة