24 ساعة

  • تحت الاضواء الكاشفة

    بقلم : د. عبد الله بوصوف/ أمين عام مجلس الجالية

    بوصوف يكتب: القمة العربية بالجزائر..قِمة التواطؤ ضد الأمن القومي العربي..!

    أراء وكتاب

    الحلف الإيراني الجزائري وتهديده لأمن المنطقة

    دولة البيرو وغرائبية اتخاذ القرار

    الجزائر.. والطريق إلى الهاوية

    بوصوف يكتب: ماكرون ينسف فبركة الذاكرة التاريخية من طرف النظام الجزائري

    بوصوف يسلط الضوء على أزمة الطاقة والكهرباء بإسبانيا وسُبل التفاوض مع المغرب

    بانوراما

    الرئيسية | اخبار عامة | الإنتفاضات الداخلية تدفع البوليساريو إلى حظر التجوال ليلا و معاقبة منتهكيه بـ3 أشهر سجنا

    الإنتفاضات الداخلية تدفع البوليساريو إلى حظر التجوال ليلا و معاقبة منتهكيه بـ3 أشهر سجنا

    بسبب الانتفاضة الداخلية لشباب التغيير ضد قيادة البوليساريو الفاسدة التي تربطها بهذه القضية المزعومة إلا مناصبهم السياسية ومكاسبهم المادية،ومحاولتهم فرض زعيم جديد على رأس الجبهة الانفصالية بتعليمات المخابرات الجزائرية( ديارس) ، تعيش مخيمات تندوف احتقانا كبيرا بالرغم من محاولات تغطية ذلك بترويج أكذوبة الإجماع والتوافق على مواصلة النضال وتحدي ما تسميه “العدو الأول” في إشارة للمغرب، و ترويجها لخطاب محاولة المغرب تقويض القضية وتصفيتها.

    وخوفا من انفلات أمني وشيك جاأت إجراأت جديدة تزامنا مع عقد ما يسمى الامانة الوطنية دورتها الطارئة وتزكيتها لإبراهيم غالي كمرشح للقيادة السياسية ولمنصب رئيس الجمهورية الوهمية والامين العام للجبهة في المؤتمر القادم.

    وهو ما يعني ان نتيجة المؤتمر الاستثنائي اصبحت محسومة سلفا لصالح مرشح الجزائر، مما فرض على زعماء الانفصال وبيادق جنرالات إتخاد إجراأت إستباقية في طريق لوقف أو صد أي حركة تمرد داخل المخيمات وتحركات الشباب الرافض لواقع الحال الفاسد، فتبنوا خطة حالة طوارئ والحظر الليلي للتجوال ومعاقبة كل منتهك لهذا الحظر بالحبس لمدة ثلاثة أشهر.

    هذا القانون أصبح حديث عامة الناس بالمخيمات، وهو ما اعتبر مسا بحقوق الساكنة التي ستمنع بموجب هذا القانون من التجوال من 12 ليلا إلى الخامسة صباحا، بجميع مخيمات.


    الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي جريدة وطنية | orientplus.net

    تعليقات الزوّار

    أترك تعليق

    من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.