24 ساعة

  • تحت الاضواء الكاشفة

    orientplus

    لماذا يتخوف النظام الجزائري من الشراكة الاستراتيجية بين المغرب والإمارات؟

    أراء وكتاب

    بنطلحة يكتب: المغرب واستراتيجية ردع الخصوم

    فلنُشهد الدنيا أنا هنا نحيا

    الحلف الإيراني الجزائري وتهديده لأمن المنطقة

    دولة البيرو وغرائبية اتخاذ القرار

    الجزائر.. والطريق إلى الهاوية

    بانوراما

    الرئيسية | اخبار عامة | عبد اللطيف حموشي يقيم حصيلة ومردودية مصالح الأمن في الاجتماع السنوي

    عبد اللطيف حموشي يقيم حصيلة ومردودية مصالح الأمن في الاجتماع السنوي

    شدد عبد اللطيف حموشي، المدير العام للأمن الوطني، على ضرورة مواصلة مشروع الإصلاح البنيوي الشامل للمرفق العام للشرطي “بما ينعكس على جودة الخدمات الأمنية المقدمة للمواطن في مجال تدعيم الإحساس بالأمن، ومكافحة الجريمة، وتبسيط الخدمات، وبناء قدرات الموظفين، وتوطيد مبادئ الحكامة الجيدة في التسيير الإداري والمالي، وتدعيم آليات التخليق”.

    جاء ذلك خلال الاجتماع السنوي العام، أمس الخميس، الذي اعتاد المدير العام على تنظيمه منذ تعيينه في 15 ماي 2015، وضم كافة المسؤولين الأمنيين العاملين في المصالح المركزية ومختلف القيادات الأمنية الجهوية، “لتقييم الحصيلة السنوية لمصالح الأمن الوطني، وتشخيص التحديات والإكراهات الأمنية المسجلة؛ فضلا عن دراسة وتسطير الأوراش والمشاريع التي ستشتغل عليها مصالح الأمن خلال السنة الموالية”.

    من جانبه، استعرض مدير الشرطة القضائية حصيلة عمليات مكافحة الجريمة، والتي قال إنها حققت “نتائج إيجابية”، مشيرا إلى تسجيل ارتفاع ملحوظ في نسبة الزجر بلغ 92 بالمائة، أي بنسبة زيادة فاقت 2 بالمائة مقارنة مع سنة 2016. “كما تم تسجيل نسبة الزيادة نفسها في عدد الموقوفين (538.344 شخصا)، فضلا عن رصد تزايد في عدد الضحايا الذين سجلوا شكاياتهم بحوالي 6.15 في المائة”، وفق المتحدث.

    إلى ذلك، قدم المدير المركزي للأمن العمومي جردا لحصيلة العمليات الأمنية المنجزة في مجال السلامة المرورية، والأمن المدرسي، والعمليات النظامية لحفظ الأمن، موردا أيضا جديد البنيات الشرطية الجديدة التي تم إحداثها سنة 2017، وتلك المرتقبة سنة 2018.

    ووفق مصدر أمني فقد تناول الاجتماع أيضا “ما تحقق من منجزات في مجال تدعيم انفتاح المديرية العامة للأمن الوطني على وسائل الإعلام ومنظمات المجتمع المدني، إذ نشرت المصالح الأمنية 1646 بلاغا وخبرا حول القضايا التي تستأثر باهتمام الرأي العام، و340 بيان حقيقة، واستجابت لـ652 طلب إعداد روبورتاج أو تغطية إعلامية، كما عقدت 15.188 لقاء واجتماعا مع مختلف الفعاليات المجتمعية؛ فضلا عن تنظيم أيام الأبواب المفتوحة بمدينة الدار البيضاء خلال أيام 14 و15 و16 شتنبر 2017؛ وهي التظاهرة التي زارها ما يناهز 80 ألف زائر، فضلا عن بث أكثر من 300 روبورتاج وتغطية إعلامية”.

    كما عرف الاجتماع، تبعا للمصدر عينه، تقديم باقي المسؤولين الأمنيين، بمن فيهم ولاة الأمن ورؤساء أمن مختلف جهات المملكة، مداخلات حول الوضع الأمني في دائرة اختصاصهم الترابي؛ في حين استعرض مفتش الصحة للأمن الوطني حصيلة الخدمات الطبية التي قدمت لأسرة الأمن، خصوصا مركز التشخيص الطبي المنجز بمدينة الرباط، والذي سيرى النور في سنة 2018.

    وحضر هذا الاجتماع، حسب ما أكده مصدر أمني مطلع، جميع المدراء المركزيون ورؤساء الأقطاب بديوان المدير العام، وكافة ولاة الأمن ورؤساء الأمن الجهوي والإقليمي؛ فضلا عن مدير مؤسسة محمد السادس للأعمال الاجتماعية لفائدة موظفي الأمن الوطني، ومدير المعهد الملكي للشرطة، ومفتش مصالح الشرطة التابعة للأمن الوطني.

    حري بالذكر أن هذا الاجتماع “هو بمثابة افتحاص شامل وسنوي لمردودية مختلف مصالح الأمن الوطني، المركزية منها والجهوية، بحيث يقوم كل مسؤول أمني باستعراض المنجزات التي حققها على ضوء البنود المحددة في دفتر التحملات الذي تعهد به خلال السنة المنصرمة، كما يقوم أيضا بإبراز المشاريع التي سيشتغل على تنفيذها في دائرة اختصاصه النوعي والمكاني”، بتعبير المصدر الأمني.

    كما طبع اجتماع هذه السنة، يورد المصدر عينه، مجموعة من الخصوصيات والتحديات، “تتمثل في تنامي التهديد الإرهابي، خصوصا بعد انحسار تنظيم داعش في معاقله التقليدية واحتمال تمدّده إقليميا بعد العودة المفترضة للمقاتلين في صفوفه من الساحة العراقية السورية؛ فضلا عن رصد مؤشرات جديدة في الأسلوب الإجرامي لارتكاب بعض الجرائم، لاسيما استعمال السلاح الناري في جريمتي قتل بمراكش والدار البيضاء، وأخيرا تزايد منسوب الطلب على العمل النظامي الذي تباشره مصالح الأمن الوطني”.


    الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي جريدة وطنية | orientplus.net

    تعليقات الزوّار

    أترك تعليق

    من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.

    صوت وصورة

    عملية مرحبا .. تواصل عملية استقبال أفراد الجالية المغربية بميناء الجزيرة الخضراء


    تنديد شديد بالأوضاع المزرية في مخيمات تندوف أمام اللجنة الـ 24 بالأمم المتحدة


    الصحراء المغربية .. دعم لبناني دائم لسيادة المملكة المغربية ووحدة ترابها


    مقترح الحكم الذاتي .. دينامية دولية نشطة تؤيد المبادرة المغربية للتسوية السياسية


    عمر هلال يفضح الجزائر ويضعها مجددا في مأزق


    مداخلة قوية لعمر هلال أمام لجنة الـ 24 الأممية ويضع الجزائر أمام مأزق


    الدعم الدولي لمقترح الحكم الذاتي : اختراقات جديدة ووازنة في آسيا وأمريكا اللاتينية


    المحطة الجديدة للدار البيضاء الأكبر من نوعها على المستوى الإفريقي


    ولي العهد الأمير مولاي الحسن يطلق إنجاز محطة تحلية مياه البحر للدار البيضاء


    إقالة “مثيرة للجدل” لمدير التشريفات بالرئاسة الجزائرية


    تسليط الضوء على منظومة “إبلاغ” الرقمية المخصصة للتبليغ عن المحتويات غير المشروعة على الإنترنت


    القنيطرة .. حفل تخرج الفوج 24 للسلك العالي للدفاع والفوج 58 لسلك الأركان