24 ساعة

  • تحت الاضواء الكاشفة

    بقلم : د. عبد الله بوصوف/ أمين عام مجلس الجالية

    بوصوف يكتب: القمة العربية بالجزائر..قِمة التواطؤ ضد الأمن القومي العربي..!

    أراء وكتاب

    فلنُشهد الدنيا أنا هنا نحيا

    الحلف الإيراني الجزائري وتهديده لأمن المنطقة

    دولة البيرو وغرائبية اتخاذ القرار

    الجزائر.. والطريق إلى الهاوية

    بوصوف يكتب: ماكرون ينسف فبركة الذاكرة التاريخية من طرف النظام الجزائري

    بوصوف يسلط الضوء على أزمة الطاقة والكهرباء بإسبانيا وسُبل التفاوض مع المغرب

    بانوراما

    الرئيسية | اخبار عامة | تجديد مكتب فرع حزب الاستقلال بجماعة فزوان باقليم بركان

    تجديد مكتب فرع حزب الاستقلال بجماعة فزوان باقليم بركان

    انعقد يوم الاربعاء 8 ابريل 2015 الجمع العام لانتخاب مكتب فرع حزب الاستقلال بجماعة فزوان باقليم بركان بحضور مفتش الحزب الاستاذ العمراني،و ميمون شطو و مصطفى جدايني و النائب البرلماني خالد سبيع والمستشار محمد الناصري، وحضور عدد من المستشارين الجماعيين،وعدد مهم من مناضلي حزب الاستقلال بالجماعة.

    استهل الاجتماع بكلمة توجيهية لمفتش الحزب الاستاذ العمراني ،الذي قدم فيها الإطار العام الذي ينعقد فيه هذا الجمع، تطبيقا للقانون الأساسي وتنفيذا لمقررات الأمين العام القاضية بتجديد الهيكلة الحزبية علي جميع المستويات، مذكرا بجدول الأعمال المنحصر في انتخاب مكتب فرع حزب الاستقلال بجماعة فزوان،كما تم استحضار أهم المشاكل والقضايا التي تستأثر باهتمامات المواطنين بالمنطقة وبعد نقاش لمختلف المستجدات وضرورة تلبية طموحات ساكنة جماعة فزوان.

    انتقل المجتمعون إلى عملية انتخاب أعضاء مكتب الفرع الجديد، والذي أسفر عن انتخاب لحبيب ملحي كاتبا للفرع.


    الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي جريدة وطنية | orientplus.net

    تعليقات الزوّار

    تعليق واحد في “تجديد مكتب فرع حزب الاستقلال بجماعة فزوان باقليم بركان”

    1. بكل صراحة وموضوعية قولوا لي يا شباب مدينة بركان الأعزاء ماذا قدم حزب الاستقلال لأزيد من ثلاثين سنة لمدينة بركان؟؟
      لا مطرح عمومي..
      لا مسبح بلدي…
      لا مجزرة بلدية..
      لا مهرجانات جادة..
      لا مرائب السيارات..
      لا سوق مغطى مشرف…
      لا مقر لبلدية بركان مشرف..
      لا عداد لسيارات الأجرة الصغيرة..
      لا ساحات عمومية لتقديم عروض مثلا..
      لا حدائق عمومية ولا متنزهات للترويح عن النفس..
      لا سوق اسبوعي يشرف مدينة بركان المدينة الفلاحية التي تحتل مكانة متقدمة على الصعيد الوطني في إنتاج الزراعي..
      لا محطة طرقية، كيف يعقل أن مدينة بركان بأكثر من مائة ألف نسمة لا توجد بها محطة طرقية؟ وإن كان عامل إقليم بركان ترأس مؤخرا اجتماع خصص لمشروع انجاز محطة طرقية بمدينة بركان، فهذا لا يدعو للتفاؤل مطلقا خصوصا وسبقنا وسمعنها وعودا في الموضوع منذ أزيد من 8 سنوات..
      ماهذا التسيير العشوائي ياسادة، فمنتزه سيدي احمد ابركان مثلا خصصت له وصرفت عليه ميزانية ضخمة ولكن في الأخير تحول إلى وحل وأصبح مكان نثن تسكنه الأشباح رفقة اللقالق..
      مسرح هواء الطلق الذي صرفت عليه أيضا ميزانية ضخمة بجانب الساحة الكبرى المحاذية لمسجد محمد الخامس هو أيضا لم يسلم من التسيير العشوائي وأصبح مكان للتبول ومكان لتعاطي المخدرات عوض فضاء للعرض المسرحي وللأنشطة الثقافية..
      القاعة المغطاة المجد هي أيضا في الطريق المجهول..
      يا خوتي.. قالو لا تبالغ في المجاملة حتى لا تسقط في بئر النفاق.. وهذا الموضوع يجعلني أقول لتلكم الأحزاب ماذا قدمتم لمدينة بركان حتى نجاملكم أصلا!؟
      وأخيرا وليس آخرا إذا كانت شبيبة الوردة في بركان تستعد لاطلاق الحملة الترافعية “دار الثقافة وينها؟”، فشخصيا وإن كان هذا الموضوع نتحمل فيه جميعا المسؤولية، اسمحولي أن أرفع سؤالي للمسؤولين المحليين، سلطة أحزاب جمعيات وأقول لهم “مدينة بركان وينها؟”..

    أترك تعليق

    من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.