24 ساعة

  • تحت الاضواء الكاشفة

    بقلم : د. عبد الله بوصوف/ أمين عام مجلس الجالية

    بوصوف يكتب: القمة العربية بالجزائر..قِمة التواطؤ ضد الأمن القومي العربي..!

    أراء وكتاب

    الحلف الإيراني الجزائري وتهديده لأمن المنطقة

    دولة البيرو وغرائبية اتخاذ القرار

    الجزائر.. والطريق إلى الهاوية

    بوصوف يكتب: ماكرون ينسف فبركة الذاكرة التاريخية من طرف النظام الجزائري

    بوصوف يسلط الضوء على أزمة الطاقة والكهرباء بإسبانيا وسُبل التفاوض مع المغرب

    بانوراما

    الرئيسية | اخبار عامة | مؤسسة هولندا لمساعدة العائدين ببركان تستقبل 21 طالبا وطالبة من المدرسة العليا بأتريخت الهولندية

    مؤسسة هولندا لمساعدة العائدين ببركان تستقبل 21 طالبا وطالبة من المدرسة العليا بأتريخت الهولندية

    في إطار الأنشطة التي تنظمها مؤسسة هولندا لمساعدة العائدين ببركان التي يديرها السيد محمد صايم تم يوم الثلاثاء 07 ابريل 2015 استقبال مجموعة تتكون من 21 طالبا وطالبة من المدرسة العليا باتريخت الهولندية إضافة الی ثلاثة أساتذة.

    وتأتي الزيارات التي تنظمها الجامعات والمعاهد الهولندية الی مؤسسة هولندا لمساعدة العائدين ببركان إطار الإستفادة من خبرتها في ميدان الاستشارة القانونية والتعرف عن قرب علی مختلف المشاكل التي يعيشها العائدون من هولندا سواء علی المستوى القانوني أو الحقوقي أو الاقتصادي والاجتماعي خصوصا وأن الوفد الذي زار المؤسسة يضم طلبة وطالبات يهتمون بالمساعدة الاجتماعية، حيث كانت فرصة للسيد محمد صايم ليوضح في عرضه القيم مختلف المجالات التي يشتغل فيها مركزا علی الاستشارة القانونية للعائدين والمشاكل التي تعترضهم.

    كما أوضح مختلف المراحل التي قطعتها المؤسسة من أجل الحفاظ على الحقوق المكتسبة لذوي الحقوق سواء علی المستوى الإداري أو القضائي، وفي هذا الإطار تطرق الی مضاعفات مشروع إلغاء الاتفاقية المغربية الهولندية وتداعياته علی مستوى الأفراد أو علی المستوى السياسي والدبلوماسي كما استعان السيد محمد صايم ببعض الملفات التي قام بدراستها وتتبعها ليمكن الطلبة من استيعاب أكبر قدر ممكن من المعلومات حول طرق التدخل لحل المشاكل العالقة الخاصة بالعائدين من هولندا.


    الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي جريدة وطنية | orientplus.net

    تعليقات الزوّار

    أترك تعليق

    من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.