24 ساعة

  • تحت الاضواء الكاشفة

    بقلم : د. عبد الله بوصوف/ أمين عام مجلس الجالية

    بوصوف يكتب: القمة العربية بالجزائر..قِمة التواطؤ ضد الأمن القومي العربي..!

    أراء وكتاب

    الحلف الإيراني الجزائري وتهديده لأمن المنطقة

    دولة البيرو وغرائبية اتخاذ القرار

    الجزائر.. والطريق إلى الهاوية

    بوصوف يكتب: ماكرون ينسف فبركة الذاكرة التاريخية من طرف النظام الجزائري

    بوصوف يسلط الضوء على أزمة الطاقة والكهرباء بإسبانيا وسُبل التفاوض مع المغرب

    بانوراما

    الرئيسية | اخبار عامة | أولمبيك آسفي يفوز على نهضة بركان

    أولمبيك آسفي يفوز على نهضة بركان

    فاز أولمبيك آسفي على نهضة بركان 1/0 في المباراة التي جمعت بينهما مساء اليوم بالملعب الكبير لمراكش، برسم منافسات الدورة الخامسة من البطولة الوطنية الاحترافية اتصالات .

    وقد سجل هدف أولمبيك أسفي اللاعب المهدي النملي (د83)، فيما أضاع محمد برابح ضربة جزاء لفائدة نهضة بركان (د55)، وأكمل فريق أولمبيك آسفي المباراة بعشرة لاعبين بعد طرد حكم المباراة اللاعب كاسي ماتييس في الدقيقة 55. عرف لقاء مستوى متواضع من ناحية فنية من نجوم الفريقين، وغلب عليها الصراع التكتيكي بين المدربين .

    سيطرة نهضة بركان كانت تفتقد تركيز وإضاعة الفرص السهلة وبرزت في مراحل من لقاء حالة من الارتباك الشديدة في صفوفه الفرص المتاحة لنهضة بركان غلب عليها العشوائية، حيث كان معظمها من أخطاء دفاعية قاتلة لمدافعي الأولمبيك في التعامل مع الكرات العرضية ورغم طرد مدافع المسفيوي كاسي ماتييس.

    لم يستثمر برتران مارشان هذا التفوق المعنوي والعددي ، وتراجع أداء فريقه بشدة خاصة في دقائق الأخيرة بل هناك لاعبون اختفوا تماماً وكانت تبديلات المدرب الفرنسي غير مؤثرة حيث أشرك العلودي وسفيان البهجة ويوسف السعيدي.

    على الجانب الآخر تعامل العامري بهدوء تام رغم أنه فقد ركيزة قوية في خط الدفاع نهضة بركان فشل طوال الشوط المباراة في إيجاد حلول للوصول لمرمى حمزة حيمودي حتى الفرصة الحقيقية التي أضاعها جاءت من ركلة جزاء، وافتقد الفريق ميزة الأساسية في صنع الفرص من وسط الميدان.

    ووجد في أغلب أطوار المباراة صعوبة لاختراق الدفاع المسفيوي الذي اعتمد في الشوط الثاني على المرتدات الهجومية، ولم يستفد من الأخطاء الدفاعية للخصم والمساحات التي كانت أمام مهاجميه.

    وجاءت هذه الخسارة قبل المواجهة الصعبة التي تنتظرنهضة بركان  الأسبوع المقبل أمام حسنية أكادير وتجمد رصيده في 8 نقط السابع  في ترتيب الدوري ، بينما صعد أولمبيك أسفي لنفس المركز برصيد 8 نقط.

     

    101-307cb4s1vrz2skqwpxzytm111-307cb6nwi5ywhaxzhxrswa161-307cbdp7mjtg40qt2g4iru141-307cbat69tk46wkr7ivfuy71-307caxzsfz6wpyftx60k5m151-307cbcfz7mhkbja37s9yq2131-307cb96dc0mo29vf79gwzu

     

     

     

     

     

     

     

     

     


    الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي جريدة وطنية | orientplus.net

    تعليقات الزوّار

    2 تعليقان في “أولمبيك آسفي يفوز على نهضة بركان”

    1. Un entraineur de renommée et son équipe qui n’arrive pas a développée une seul phase de jeu offensif pendant 90 mn , ne mérite pas la première division……. Et en plus contre une équipe si modeste et sans son public …. A cet entraineur et son staff Technique je leurs dis nous somme berner par vos diplômes mais pas par vous choix naïf et irresponsables. Au dirigeants qui n’ont jamais taper sur une balle, ni mordu la terre dans des terrains . grâce qu’ils s’éloignent d’un milieu qui n’est le leur …… Nous nous voulons une équipe de football et du spectrale et pas celle qui cherche a faire de l’argent sur le dos de Berkanais…

    2. فترة توقف البطولة الاحترافية لمدة أسبوعين لم تكن في صالح القلعة البرتقالية بحيث انطفأ التوهج الذي ابتدؤوا به المنافسة، فبعد المقابلات الحبية التي اجروها ضد كل من الاتحاد الاسلامي الوجدي وفتح الناظور واخيرا شباب الريف الحسيمي لم ترق نتائجها الى المستوى المطلوب خصوصا الهزيمة ضد الحسيمة بأربعة أهداف لواحد، هذا ما انعكس على مستوى المجموعة ككل وعلى بعض اللاعبين بحيث لم يظهروا بمستواهم المعهود،والهزيمة الاخيرة ضد أولمبيك أسفي ما هي الا صورة تعكس بعض المشاكل والهوات التي وقع فيها بعض اللاعبين ،تضييع ضربة جزاء، عدم التصدي لضربة الخطأ التي قذفها المفسويون لا من طرف الحائط ولا الحارس التي مرت الكرة بين يديه بكل بساطة، حتى الغرور أثر على مستوى بعض اللاعبين، وان لم تصحح هذه الهفوات سوف يعود مستوى المجموعة الى الحضيض مثل السنة الفارطة،وهذا ما لا نتمناه لفريقنا العزيز،

    أترك تعليق

    من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.

    صوت وصورة