24 ساعة

  • تحت الاضواء الكاشفة

    بقلم : د. عبد الله بوصوف/ أمين عام مجلس الجالية

    بوصوف يكتب: القمة العربية بالجزائر..قِمة التواطؤ ضد الأمن القومي العربي..!

    أراء وكتاب

    الحلف الإيراني الجزائري وتهديده لأمن المنطقة

    دولة البيرو وغرائبية اتخاذ القرار

    الجزائر.. والطريق إلى الهاوية

    بوصوف يكتب: ماكرون ينسف فبركة الذاكرة التاريخية من طرف النظام الجزائري

    بوصوف يسلط الضوء على أزمة الطاقة والكهرباء بإسبانيا وسُبل التفاوض مع المغرب

    بانوراما

    الرئيسية | اخبار عامة | عبد المجيد مضران يكشف عن الإستراتيجية الجديدة لنهضة بركان في ندوة صحفية

    عبد المجيد مضران يكشف عن الإستراتيجية الجديدة لنهضة بركان في ندوة صحفية

    عقد نائب رئيس نهضة بركان لكرة القدم عبد المجيد مضران الأحد 22/11/2015 ندوة صحافية سلط فيها الضوء على أهم الخطوط العريضة التي رسمها كخارطة للطريق والتي سيعتمد عليها في تدبير وتسيير شؤون الفريق.

    ندوة جاءت لتضع الشارع الرياضي البركاني داخل الإطار العام للظروف الخاصة والإستثنائية التي يمر منها فرع كرة القدم،قد إفتتحت الندوة الصحفية الأولى من نوعها بعد تحقيق الفريق الصعود، بكلمة ترحيبية لعبد المجيد بإسم المكتب الإداري للفريق بكافة رجال الإعلام الذين لبوا دعوة الحضور منوها بمساهمتهم في دعم المسيرة الكروية للفريق .

    ومن أبرز النقط التي أخدت حيزا كبيرا من الوقت والاهتمام هي إستقالة المدير التقني بير يوهان دانيلو وبرر نائب الرئيس هذا الإجراء بكون المدير تقني أصر على مغادرة نهضة رغم جميع المحاولات التي اتخذت من أجل إقناعه على البقاء.

    لكنه ألح لأساب قاهرة بسب مرض والديه وبعث برسالة يطلب من خلالها فسخ العقد الذي يربطه بالفريق ولازال عقد ساريا لحد الأن وملف في الجامعة للفصل فيه وسيتم تعاقد مع سمير فلاح الأيام المقبلة .

    أما في ما يخص الانتدابات التي أقدم نهضة بركان عليها عليها، فأسفرت عن التحاق مجموعة من لاعبين المدرب هو مسؤل عليها وتبقى إختيارته تقنية وسوف يحاسب على مردودياتها وتحسين جوانبها التقنية لتكون أكثر نجاعة، وتستجيب بشكل أحسن لانتظارات الجمهور.

    كما طرحت أوريون بلوس أسئلة حول مشاكل الفئات الصغرى وغياب هيكلة حقيقية أكد عبد المجيد مضران أن المكتب يعمل بجد لتحديث المدرسة وتكييفها مع حاجيات النادي الحقيقية وتطلعاته، وتحديد المقاربات المناسبة لجعلها فعالة وقريبة منه، بالعمل على تصحيح اختلالات تسييرها.

    أما يخص التواصل كشف أن هناك فراغ وسيعمل في الدورات مقبلة على تفعيل أجهزة نادي لتواصل لأنه يعتبر وسيلة الربط  بين الفريق وشبكة علاقاته من جماهير ومنخرطين ومستشهرين.

    وفي نفس سياق كذب إتصالات بين أعضاء المكتب المسير نهضة بركان وسامي طرابلسي أوفوزي البنزتي من أجل تولي الإداره الفنيه لفريق بدل للمدير الفني الحالي برتران مارشان.وأعتبرها شائعة لتظليل الرأي العام يقف خلف كواليسها مروجون، وصناع تظليل.

    وعن الآفاق المستقبلية للفريق، أكد عبد المجيد مضران أن المكتب المسير جاء من أجل العمل الصادق وبنية خالصة تنم عن الحب والغيرة لهذا الفريق العريق ولديه أهدافا مرسومة، منها  فتح جسر التواصل مع كل الفعاليات.

    من أجل التعاون والمشورة فيما يتعلق بمستقبل الفريق بكل شفافية ووضوح ووضع منخرطين وجمهور وإط لاعهم من حين للآخر على كل ماجد في عالم النادي وإشراكهم في منظومة الفريق.

    كما أوضح أن المكتب في السياق ذاته تحمل المسؤولية ليس رغبة في الكرسي بل من أجل الارتقاء بفريق إلى مراتب مشرفة ترضي طموح الجماهير ، كما طالب من خلال كلامه من الجميع مد اليد له والتعاون معه من أجل الصالح العام للفريق.

    على العموم فالندوة الصحفية كانت فرصة لتوضيح بعض الأمور العالقة التي تقلق محبي الفريق في إنتظار حل شامل لمشاكله، حتى يتسنى له تحقيق الأهداف رغم وجود نقط ضعف كثيرة يلزم تعاطي معها. للإشارة حسب مضران فمن المحتمل أن يلتحق بالفريق لاعبين جدد في الميركاتو قصد تعزيز ترسانته البشرية وإعطاء الإضافة اللازمة للفريق.


    الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي جريدة وطنية | orientplus.net

    تعليقات الزوّار

    تعليق واحد في “عبد المجيد مضران يكشف عن الإستراتيجية الجديدة لنهضة بركان في ندوة صحفية”

    1. مهزلة بكل المقاييس ،مكتب مسير هاوي لا يستطيع تسيير حتى قطيع من الغنم وكما يقال فاقد الشيء لا يعطيه، ليس المهم ان تكون صاحب أموال وتستطع تسيير مؤسسة او شركة او نادي رياضي،المهم ان تكون لك معرفة ودراية وحنكة بالقطاع ، اما مسيرو النهضة فهم بعيدون كل البعد عن التسيير الرياضي ، لانه مادة اصبحت تدرس في المعاهد والأكاديميات الرياضية،

    أترك تعليق

    من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.