24 ساعة

  • تحت الاضواء الكاشفة

    بقلم : د. عبد الله بوصوف/ أمين عام مجلس الجالية

    بوصوف يكتب: القمة العربية بالجزائر..قِمة التواطؤ ضد الأمن القومي العربي..!

    أراء وكتاب

    الحلف الإيراني الجزائري وتهديده لأمن المنطقة

    دولة البيرو وغرائبية اتخاذ القرار

    الجزائر.. والطريق إلى الهاوية

    بوصوف يكتب: ماكرون ينسف فبركة الذاكرة التاريخية من طرف النظام الجزائري

    بوصوف يسلط الضوء على أزمة الطاقة والكهرباء بإسبانيا وسُبل التفاوض مع المغرب

    بانوراما

    الرئيسية | اخبار عامة | تلاميذ ثانوية الليمون التأهيلية ببركان في وقفة إحتجاجية حاشدة أمام مستشفى الدراق

    تلاميذ ثانوية الليمون التأهيلية ببركان في وقفة إحتجاجية حاشدة أمام مستشفى الدراق

    نفد تلاميد وتلميدات ثانوية الليمون ببركان وقفة إحتجاجية حاشدة أمام مستشفى الدراق وشارك عدد كبير من أولياء الأمور، ورفعوا لافتات نددوا فيه بتأخر سيارة الإسعاف لنقل التلميذ وهو في حالة خطيرة.

    والإهمال الذي لقيه ذاخل مؤسسة صحية جراء أزمة صحية و إختناق وضيق في التنفس وأوضحو أن التأخير في وصول المريض إلى المستشفى،وإهمال وعدم إدراك المسؤولية بتركه يصارع الموت أدت إلى وفاته.

    وطالبوا بمحاسبة من تسبب في اختناقه  وتطرح أسئلة كثيرة حول الأسباب حقيقة الذي أدت إلى وفاة تلميذ مما يحتم فتح تحقيق موسع .

    أكدوا المحتجون على ضرورة التحقيق في الواقعة، وتحميل المسؤولية للجهات ذات الاختصاص،التلميد المتوفي يبلغ من العمر قيد حياته 18 سنة ويقيم في ذاخلية الليمون وتركت وفاته مفاجأة وصدمة قوية في نفوس تلاميد الثانوية وأطرها التعليمية .


    الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي جريدة وطنية | orientplus.net

    تعليقات الزوّار

    تعليق واحد في “تلاميذ ثانوية الليمون التأهيلية ببركان في وقفة إحتجاجية حاشدة أمام مستشفى الدراق”

    1. c’est un pas positif mené par les éléves du lycé laymoun en vu de dénoncer la situation catastrophique des services rendu par l’hopitale darrak en particulier et les hopitaux nationnaux en général. A souligner qu’il y a le je-m’en-foutisme des médecins et infirmiers qui s’en fiche de l’état de gravité de la santé publique.

    أترك تعليق

    من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.

    صوت وصورة