24 ساعة

  • تحت الاضواء الكاشفة

    orientplus

    لماذا يتخوف النظام الجزائري من الشراكة الاستراتيجية بين المغرب والإمارات؟

    أراء وكتاب

    بنطلحة يكتب: المغرب واستراتيجية ردع الخصوم

    فلنُشهد الدنيا أنا هنا نحيا

    الحلف الإيراني الجزائري وتهديده لأمن المنطقة

    دولة البيرو وغرائبية اتخاذ القرار

    الجزائر.. والطريق إلى الهاوية

    بانوراما

    الرئيسية | اخبار عامة | “البوليساريو” تتلقى صفعة قوية من طرف ببرلمان دول أمريكا اللاتينية

    “البوليساريو” تتلقى صفعة قوية من طرف ببرلمان دول أمريكا اللاتينية

    تلقت جبهة “البوليساريو” مساء أمس الأربعاء بالعاصمة البنمية، صفعة جديدة بطرد ممثلها ببنما، المدعو علي محمود امبارك، من الحفل الرسمي لتسليم السلط بين المكتب التنفيذي المنتهية ولايته لبرلمان أمريكا الوسطى والمكتب الجديد المنتخب منذ ثلاثة أيام، ضمن أشغال الدورة الحالية لهذه الهيئة الإقليمية.

    فقبيل انطلاق الحفل الرسمي لتسليم السلط، انتبه الوفد البرلماني المغربي المشارك في أشغال الدورة، والذي يضم كلا من أحمد الخريف، أمين مجلس المستشارين وممثله الدائم لدى البارلاسين، ونجية لطفي عضو الشعبة الوطنية بمجلس النواب الخاصة بهذه الهيئة، لتواجد ممثل (البوليساريو) بين الحاضرين لهذا الحفل دون أن توجه له الدعوة.

    وبعد تسجيل الوفد المغربي لرفضه التام لهذا الحضور في هيئة يعد البرلمان المغربي عضوا ملاحظا دائما بها، سجل مسؤولو المكتبين التنفيذيين السابق والمنتخب استغرابهم لتواجد ممثل الكيان المزعوم، على اعتبار أنهم لم يوجهوا أي دعوة لغير ممثلي السلك الدبلوماسي للدول الأعضاء والدول الملاحظة والدول التي تجمعها علاقة مع برلمان أمريكا الوسطى، ليتم طرده على الفور.

    وقد غادر المدعو محمود امبارك الحفل صاغرا دون تسجيل أي رد فعل من طرفه بعدما تبين أنه لم يتلق أي دعوة، وحاول الحضور متخفيا.

    وتأتي هذه الواقعة بعد أيام من صفعة أخرى تلقتها البوليساريو في البيرو، حيث منعت السلطات البيروفية مؤخرا الانفصالية خديجاتو المختار من الدخول إلى ترابها، لانتحالها لصفة ديبلوماسية مزعومة وقيامها بأنشطة سياسية مخالفة، وقامت في 27 شتنبر الماضي بترحيلها من مطار العاصمة ليما إلى اسبانيا، الوجهة التي قدمت منها إلى البلد الجنوب أمريكي يوم 9 من الشهر ذاته، وذلك “تطبيقا لقوانين الهجرة المعمول بها والتي تنص على عودة الأجانب الممنوعين من دخول التراب البيروفي من حيث أتوا”.

    وتجدر الاشارة إلى أن المكتب التنفيذي لبرلمان أمريكا الوسطى، الذي يحظى المغرب بصفة عضو ملاحظ دائم به، كان قد عقد اجتماعه لدورة يوليوز 2016 بمدينة العيون المغربية، وعقد لقاء مع مكتب مجلس المستشارين توج بـ”إعلان العيون” الذي عبر عن دعمه لمساعي حل سلمي ونهائي للنزاع حول الصحراء في احترام تام لقرارات مجلس الأمن التابع لهيئة الامم المتحدة، وللسيادة والوحدة الترابية للمملكة المغربية.


    الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي جريدة وطنية | orientplus.net

    تعليقات الزوّار

    أترك تعليق

    من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.

    صوت وصورة

    بلاغ رسمي: لا توجد حالة وفاة “غير عادية” في صفوف الحجاج المغاربة برسم موسم الحج 1445 هـ


    قراءة في الرسالة الملكية السامية إلى رئيس الحكومة بخصوص الإحصاء العام الـ7 للسكان والسكنى


    أزمة “العطش” تخرج مواطنين إلى الشارع في تيارت.. والسلطات بدت عاجزة عن الحل


    مبادرة الحكم الذاتي المغربية تحصد الدعم الدولي من مختلف بلدان العالم


    الانتهاكات في مخيمات تندوف تثير قلق هيئات مدنية وحقوقية


    الاتحاد الأوروبي يتهم الجزائر بانتهاك الاتفاقيات معه ويلوح بإجراءات ضدها


    من المسؤول عن عدم قدرة جزائريين على شراء أضحية العيد؟


    عملية مرحبا .. تواصل عملية استقبال أفراد الجالية المغربية بميناء الجزيرة الخضراء


    تنديد شديد بالأوضاع المزرية في مخيمات تندوف أمام اللجنة الـ 24 بالأمم المتحدة


    الصحراء المغربية .. دعم لبناني دائم لسيادة المملكة المغربية ووحدة ترابها


    مقترح الحكم الذاتي .. دينامية دولية نشطة تؤيد المبادرة المغربية للتسوية السياسية


    عمر هلال يفضح الجزائر ويضعها مجددا في مأزق